عمان - أحمد النسور

قالت مديرة مديرية بنك الدم الدكتورة آسيا العدوان انه تم خلال العام الماضي قطف 237112 وحدة دم من متبرعين طوعا وبانتظام، إذ تجاوزت نسبة وحدات المتبرعين الطوعيين بالدم 56%. وتمنت العدوان خلال حفل نظمته مديرية بنك الدم في وزارة الصحة امس بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم تحت شعار (دم آمن للجميع) بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والجمعية الأهلية للتبرع بالدم ان تصل النسبة الى 100٪ بحلول عام 2020 وفقا لتوصيات منظمة الصحة العالمية. وبينت العدوان أن المديرية تنظم حملات خارجية على مدار السنة لتوفير الرصيد اللازم من الدم ومكوناته، اذ بلغت هذه الحملات ٢٠٠ خلال العام الماضي. وقال مستشار وزير الصحة الدكتور مصلح العبادي في كلمة ألقاها مندوبا عن وزير الصحة الدكتور سعد جابر إن الوزارة وضعت ضمن استراتيجيتها وخططها الصحية توفير الدم ومكوناته بشكل مأمون وكاف على سلم أولوياتها. واضاف أن الوزارة تسعى الى الانتقال من التبرع التعويضي من عائلة المريض وأصدقائه للتبرع الطوعي المتكرر من خلال الوصول للمتبرعين بالدم في مواقعهم عبر حملات مكثفة حققت نجاحات منقطعة النظير بين جميع فئات المجتمع وشرائحه من أفراد ومؤسسات. من جهتها اشارت الدكتورة غادة الكيالي في كلمة القتها مندوبة عن ممثل منظمة الصحة العالمية الدكتورة كرستينا بروفيلي إلى أن الحملة لهذا العام تركز على التبرع الطوعي للحصول على الدم كجزء لا يتجزأ من تحقيق التغطية الصحية الشاملة.

وأوضحت أن شعار العام الحالي للاحتفال يرمي إلى تشجيع الجميع على التبرع الطوعي بانتظام لتلبية الحاجات المتزايدة من الدم فضلا عن توجيه نداء لجميع الحكومات والسلطات المختصة لتهيئة الأنظمة والبنى التحتية لزيادة قطف الدم من المتبرعين مع توفير الرعاية والاستخدام الكفؤ للدم ومكوناته واستخدام نظام ورصد ومتابعة لكافة عمليات نقل الدم. واشار رئيس الجمعية الأهلية للتبرع بالدم الدكتور عدنان ختاتنة إلى أن اهتمام الجهات المعنية الرسمية والتوسع في انشاء بنوك الدم التي تغطي انحاء المملكة كافة وعملها على مدار الساعة لسد حاجات القطاع الطبي ضمن معايير دقيقة تساهم في تحقيق الأهداف المرجوة بزيادة اعداد المتبرعين الطوعيين.