العقبة - كايد التخاينة

يعاني مواطنو العقبة نقص المستشفيات والمراكز الطبية والكوادر الصحية من اطباء وفنيين وممرضين، فيما يعيش مستشفى هاشم العسكري الموجود في المدينة ضغطا شديدا من المراجعين.

وقال مواطنون لـ $ ان العقبة تعاني نقص مستشفيات ومراكز صحية حكومية، وسط معاناة ذوي الامراض المزمنة التي تحتاج الى اخصائيين.

وأشاروا الى معاناتهم بالذهاب الى عمان لمراجعة المستشفيات او الانتظار لأيام إلى حين موعد قدوم أطباء اختصاص من العاصمة لتغطية النقص الموجود في المستشفى العسكري والمركز الصحي الحكومي.

وعدّ المواطن احمد ياسين ان العقبة تعاني اهمال الجهات الرسمية في عمان وتجاهل سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة قطاع الخدمات الصحية. وأكد المواطن فريد عمر وجود نقص في بعض الادوية خصوصا المتعلقة بالامراض المزمنة، مثل الضغط والسكري والقلب، اضافة الى وجود نقص في المختبرات الطبية الحكومية والعلاج بالليزر وعمليات العيون والعمليات الكبرى.

وتعذر الاتصال برئيس شركة تطوير العقبة الذراع المطور للسلطة لمعرفة وجود توجه لتخصيص ارض لاقامة استثمارات طبية او تسهيلات نظرا لحاجة المحافظة والمنطقة الخاصة لانشاء مراكز طبية او مختبرات ومستشفيات لتعزيز منظومة المرافق العامة في المحافظة.

وقال النائب ابراهيم ابو العز، ان العقبة منذ عام 1977 وهي تفتقر لمستشفى حكومي في ظل الزيادة السكانية التي وصلت إلى 200 الف نسمة تقريبا، مما أدى إلى ضعف الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، مشيداَ بالجهود الكبيرة التي تبذلها الخدمات الطبية الملكية في مدينة العقبة منذ عقود وهي تحمل الهم الأكبر للقطاع الصحي.

وأضاف ابو العز ان المبررات التي تمنع انشاء مستشفى حكومي غير صحيحة ومنها نسبة الإشغال والتي قد تصل 65% وهي موجودة في جميع المستشفيات، واغلب المراجعين للعيادات الخارجية والطوارئ وليس للإقامة في المستشفيات.

ودعا ابو العز باسم نواب العقبة ومجلس محافظتها وشباب لأجل العقبة، وزير الصحة لزيارة العقبة والإطلاع على الواقع الصحي في المحافظة.

واكد النائب حازم المجالي اهمية القطاع الصحي في العقبة في ظل معاناة المواطنين من ضعف الخدمات الصحية المقدمة والبعد الجغرافي عن العاصمة عمان والمستشفيات الحكومية المركزية، وان إقامة المستشفى الحكومي أولوية قصوى، ولحين تنفيذ ذلك يجب تعزيز الكوادر الطبية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

من جهته بين مدير صحة العقبة الدكتور ابراهيم معايعة ان وزارة الصحة نفذت دراسة حول الواقع الصحي في المحافظة، وتبين الحاجة إلى مستشفى حكومي وبطاقة استيعابية لا تقل عن 150 سريرا، اضافة لما يوفره مستشفى هاشم العسكري الموجود في المدينة والذي يحوي 183 سريرا، و46 سريرا الموجودة بمستشفيات القطاع الخاص.

ويوجد في العقبة مستشفى عسكري ومستشفيان خاصان ومركز صحي شامل، اضافة الى عيادات خاصة تغطي اختصاصات طبية وتغيب العيادات الطبية المتخصصة ببعض الامراض والحالات الدقيقة.