عمان - جمال عياد

اختتمت أوركسترا حجرة الاتحاد، في مدرسة الجاليات الأميركية في عمّان، مهرجانها الموسمي للموسيقى الكلاسيكية لهذا العام، بتقديم الفرقة لمقطوعتين موسيقيتين قدم احداهما القائد الرئيسي والعازف المنفرد كريم سعيد، فيما قدمت الفرقة المكونة من 40 عازفا وعازفة على مختلف الآلات الوترية والهوائية وآلة إيقاعية واحدة، مقطوعتها الموسيقية.

تضمن القسم الأول من الحفل، عزف سعيد لمقطوعة بيتهوفن؛ الذي يعد بحسب أغلب النقاد الموسيقيين من أعظَم عباقرة الموسيقى، رغم الصمم الذي أصابه في السادسة والعشرين من عمره، فعزف له سيمفونيته الأولى (مؤلف رقم 21 في سلم دو الكبير).

وقدم سعيد، في هذا المهرجان انجازا لعزفه على مفاتيح البيانو ببراعة؛ المؤلفات الخاصة ببيتهوفن التي تتسم بحساسية هارمونية لجهة تتابع نغماتها المتدفقة.

كما لفت سعيد النظر من خلال قيادته للأوركسترا، وقبضه على أداءات مسارات سبعة عازفين على التشيلو، وأربعة عازفين على آلات نحاسية، وسبعة عازفين على آلات نفخية، وسبعة عشر عازفا على الكمان. فنجح أداؤه القيادي ليس في دفع هؤلاء العازفين كلٌ في مساره المرسوم، وإنما في أن ينشئ التوليف بينها، فتأسس الفضاء الموسيقي عندها من الهارمونيات المنسجمة المتناغمة بين فعله الأدائي في القيادة، وبين أداء العازفين، فارتفعت الموسيقى من الأداء إلى تدفق النغم المتسق.