عمّان - الرأي

نظّمت وزارة الثقافة لصناع الفيلم الروائي الأردني الطويل المعنون «صباح الليل» للمخرج ناجي سلامة الحاصل على لقب أفضل مخرج أردني شاب لعام 2017، وكتابة عايدة الاميركاني، مؤتمرا صحفيا في المكتبة الوطنية، جرى فيه التعريف بالعمل وما واجهه من تحديات في سبيل انجازه على نحو يجاري افلام التشويق والمغامرات في السينما العالمية.

واوضح صنّاع العمل ان هذا الفيلم الذي جرى انجازه بمشاركة عدد من الشباب الاردني الطموح ممن امتلكوا حرفة صناعة الافلام والذين نجحوا في تصوير أول فيلم (أكشن) سينمائي أردني طويل، سيجري عرضه في الاسابيع القادمة في عدد من الصالات المحلية.

وتحدثت الأميركاني عن الفيلم الذي انتجته مؤسسة فجرنا للإنتاج والتوزيع الفني، لافتة الى ان المخرج سلامة لديه مقومات احترافية في حقل صناعة الافلام وهو حائز على الجائزة الذهبية عن مسلسل «عنبر ج» في مهرجان مونديال القاهرة.

واعتبرت أن الفيلم تجربة جديدة في صناعة الافلام الأردنية، فهو يتكئ على قدرات وطاقات ادائية وتقنية شابة من بينهم: وسام بريحي وغسان سلامة ومعتصم فحاوي وسميرة الأسير وهيا رشيد وأحمد عياش وعبدالله العتيق وزيد اليسوفي وإسلام العوضي، إلى جانب ضيوف الشرف من نجوم الدراما الأردنية مثل: عبد الكريم القواسمي وديانا رحمة وسميرة خوري وأنور خليل وإبراهيم أبو الخير.

وأوضحت أن فكرة الفيلم تعتمد على حبكة بوليسية مزنرة بتقنيات الابهار السمعي البصري تتدرج فيه الاحداث التي تعاين الوانا من الامراض الاجتماعية وصراع العصابات وحرب المخدرات.