القاهرة - بترا

قال الأمين العام للجامعة العربية احمد ابوالغيط إن الجامعة تقف مع جميع أهل السودان بمختلف أطيافهم وانتماءاتهم وتوجهاتهم، وستكون مرافقة لهم لعبور تحديات المرحلة الراهنة.

وأضاف في ختام زيارته للخرطوم اليوم الاحد، أنه استمع إلى كل الآراء والتوقعات التي عبرت عنها الأطراف في السودان بشأن الدور والإسهام الذي يمكن أن تقدمه الجامعة لدعم مسار الانتقال السياسي السلمي، وتقريب وجهات النظر بين الأطراف المعنية، واستعادة جسور الثقة فيما بينها، بما يهيئ الأجواء للتوصل إلى اتفاق وطني عريض حول ترتيبات المرحلة الانتقالية وإطارها الزمني، وإتمامها بشكل سلمي وتوافقي ومنظم ومنضبط وسلس، للوصول إلى مرحلة إجراء الانتخابات التي تتوج عملية الانتقال الديمقراطي في البلاد.

واكد أبوالغيط، لدى مغادرته الخرطوم، أن الجامعة العربية تحرص على مواصلة جهودها وتفاعلها مع المجلس العسكري الانتقالي وكافة الأطراف في البلاد، وكذلك مع كافة القوى والمنظمات الدولية والإقليمية الشريكة لها.

وأعلن أن الجامعة سيكون لها حضور منتظم في الخرطوم لمتابعة مجمل الاتصالات وتنسيق الجهد الذي ستقوم به في المرحلة المقبلة مع كافة الأطراف المعنية.