الرأي - رصد

شهد حفل زفاف مدافع ريال مدريد، سيرجيو راموس، على صديقته مقدمة البرامج بيلا روبيو، غياب عدد من "أصدقاء" قائد منتخب إسبانيا.

وتزوج راموس صديقته التي تكبره بـ8 أعوام، بعد علاقة بدأت عام 2012، علما أن لديهما 3 أبناء، سيرجيو جونيور (5 أعوام)، وماركو (3 أعوام)، وأليخاندرو (عام).

وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن حفل الزفاف أقيم في كاتدرائية إشبيلية بحضور أكثر من 400 شخص رغم أن العروسين كانا يتوقعان مشاركة نحو 500 شخص في هذه "اللحظة التاريخية" معهما، مضيفة أن الاحتفال دام نحو ساعة من الزمن.

وتابعت "من بين الغائبين، مدرب الريال، الفرنسي زين الدين زيدان، وزميلاه في الفريق داني كارفاخال وغاريث بيل".

كما شهد الحفل غياب رفيق راموس في المنتخب الإسباني، جيرارد يبكيه، إضافة إلى الفرنسي كريم بنزيمة وماريانو دياز وإسكو وإيكر كاسياس.

كما غاب زميل راموس السابق في الفريق الملكي البرتغالي كريستيانو رونالدو، المنتقل في الموسم الماضي إلى يوفنتوس الإيطالي.

وبحسب "ماركا"، فإن سبب عدم حضور "الدون" يعود إلى ما أشيع آنذاك عن غضب القائد الإسباني من طريقة وتوقيت رونالدو في خروجه من "سانتياغو بيرنابيو".

وبعد فوزه مع ريال مدريد في نهائي دوي الأبطال 3-1 على ليفربول في كييف العام الماضي، أعلن رونالدو عزمه ترك النادي، مما أغضب راموس الذي اعتبر الإعلان في هذا التوقيت "انتزاعا لفرحة النادي بالفوز باللقب".