الرياض- أ ف ب

أكّد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مقابلة صحافية نشرت الأحد أنّ المملكة "لن تتردّد في التعامل مع أي تهديد" لمصالحها، وذلك في أول تعليق له على التوتّرات الأخيرة في المنطقة بين إيران والولايات المتحدة.

وقال الأمير محمد الذي يشغل أيضاً حقيبة الدفاع، بحسب مقتطفات من مقابلة أجرتها معه صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، إنّ "المملكة لا تريد حرباً في المنطقة (...) لكنّنا لن نتردّد في التعامل مع أي تهديد لشعبنا وسيادتنا ومصالحنا الحيوية".

وتعرّضت ناقلتا نفط نروجية ويابانية الخميس لهجومين لم يحدّد مصدرهما فيما كانتا تبحران قرب مضيق هرمز وهو ممرّ استراتيجي يعبره يومياً نحو ثلث إمدادات النفط العالمية المنقولة بحراً.

ووقع الهجومان بعد شهر على تعرّض ناقلتي نفط سعوديتين وثالثة نروجية وسفينة شحن إماراتية في 12 أيار/مايو لعمليات "تخريبية" لم يكشف عمن يقف خلفها. ووجّهت واشنطن في حينها أصابع الاتهام إلى طهران التي نفت أي مسؤولية لها.

وقد دعت السعودية والإمارات العربية المتحدة السبت إلى حماية إمدادات الطاقة بعد الهجمات الأخيرة.

وتزامنت هذه الهجمات مع تصعيد المتمردين اليمنيين هجماتهم بالصواريخ والطائرات المسيّرة على السعودية التي تقود تحالفا عسكريا في اليمن دعما للحكومة المعترف بها دوليا وفي مواجهة المتمردين الحوثيين.

وتول الرياض إنّ إيران أعطت الأوامر للمتمرّدين لمهاجمتها.