الزرقاء - د. ماجد الخضري

ما زالت المحطة التحويلية قرب حي الحسين في الرصيفة تتسبب بالمشكلات البيئية، فالروائح الكريهة والغازات المنبعثة من النفايات تملأ المكان كما ان الحرائق تشتعل في المحطة بين الفينة والاخرى مسببة المشكلات البيئية وملوثة سماء المنطقة ومسببة الاذى للسكان المجاورين للمكان. ويرى الزميل شادي الزيناتي وهو من سكان الرصيفة ومتابع لهذه القضية ان المحطة التحويلية اصبحت تشكل مكرهة صحية بالنسبة لحي الحسين والاحياء المجاورة له، ويقول كان من المفترض ان يقام نظام عالمي للتخلص من النفايات في الموقع على غرار محطة عين غزال لكن للأسف الشديد فإن معدات المحطة تعرضت للتخريب والسرقة وحول الملف الى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد وما زال هناك.

وبين ان المحطة التحويلية تحولت الى مكب للنفايات واصبحت كامل نفايات مدينة الرصيفة توضع في المكب الذي هو محطة تحويلية، ونعني بمحطة تحويلية ان النفايات توضع فيها مؤقتا من اجل النقل الى المكب ولكن النفايات بدلا من ان توضع بشكل مؤقت ولفترة وجيرة اصبحت توضع لساعات طويلة ولايام في بعض الاحيان، واصبح الوقت لا يطاق مما دفع الاهالي لتقديم عشرات الشكاوى للجهات المعنية والمسؤولة، مطالبين بحل سريع وعاجل لهذه المشكلة قبل ان تتفاقم الامور. واضاف النائب محمد جميل الظهراوي ان المحطة التحويلية في الرصيفة تتسبب بمشاكل بيئية عديدة للاهالي، واكد على ضرورة حل المشكلة باسرع وقت ممكن، مشيرا الى انه يتابع القضية مع الجهات المعنية والمسؤولة وطالب بضرورة مساعدة وزارة الادارة المحلية في تخصيص قطعة ارض بديلة عن القطعة الحالية من اجل استخدامها كمحطة تحويلية.

واكد رئيس بلدية الرصيفة اسامة حيمور انه يتواصل مع وزير الادارة المحلية بشأن المحطة التحويلية، وسيتم لقاء قريب مع الوزير بحضور مجموعة من اهالي حي الحسين، وقال ان مخصصات نقل المحطة موجودة وان ما يعيق عملية نقلها هو عدم توفر قطعة ارض مناسبة. وقال محمد شتات احد المجاورين للمحطة ان المحطة حولت حياة السكان الى جحيم وتسببت بالعديد من المشكلات الصحية للاهالي جراء الحرائق التي تندلع في المحطة، وطالب بمنع اشعال الحرائق في النفايات، ونقل النفايات على الفور الى مكب الغباوي المخصص لذلك، مشيرا الى ان البلدية تتقاعس عن نقل النفايات ويتم اشعال الحرائق فيها بدلا من نقلها الى مكب الغباوي، ودعا المسؤولين زيارة المكب برفقة الاهالي والاطلاع عن كثب على هذه المشكلة.

ولفت عضو مجلس محافظة الزرقاء ورئيس بلدية الرصيفة الاسبق فوزي خليفة ان المحطة التحويلية انشئت كمحطة استراحة في عملية نقل النفايات من الاحياء الى مكب الغباوي، وقال عندما كنت رئيساً للبلدية لم تكن هذه المحطة موجودة وانما كانت عملية النقل تتم مباشرة وان الحل هو الغاء هذه المحطة التي يشتكي من وجودها الاهالي والمجاورون واصبحت بمثابة بؤرة من بؤر التلوث في مدينة الرصيفة ونقل النفايات مباشرة الى مكب الغباوي.