عمان - أحمد النسور

قال وزير الصحة الدكتور سعد جابر، حرص الوزارة على تعزيز الشراكة العميقة مع النقابات المهنية، للنهوض بالقطاع الصحي وتطويره والارتقاء بمستواه وخدمة منتسبيه وتحقيق امالهم وتطلعاتهم.

وبين جابر خلال لقاءين منفصلين مع نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني ونقيب الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات الدكتور خالد الربابعة ومجلسي النقابتين «ان النقابتين تنهضان بدور فاعل الى جانب القطاعات الاخرى في السمعة المرموقة التي يحظى بها القطاع الصحي محليا وعالميا بفضل المهنية الفائقة التي تتمتع بها الكوادر العاملة فيه».

واشار جابر، الى ان علاقة الوزارة مع الجهات المعنية وفي مقدمتها النقابات حيادية وداعمة، مؤكدا وقوف الوزارة على بعد مسافة واحدة من جميع النقابات ومنتسبيها ولا سيما العاملين منهم في الوزارة.

وكشف جابر، ان الوزارة ستعمل على تطوير برامج تدريب وتأهيل للكوادر الصحية من اطباء وممرضين وصيادلة لرفع مستوى التأهيل واتاحة المجال للخريجين الجدد من المهن الصحية المختلفة للتدريب واكتساب الخبرات العلمية والعملية، كما ان الوزارة لن تتوانى وبالشراكة مع النقابات المهنية عن فتح آفاق للعمل داخل المملكة وخارجها بعد تأهيل منتسبيها والحاقهم ببرامج تدريب تصقل معارفهم العلمية النظرية بالعمل في القطاعات المختلفة لاكتساب الخبرات العملية.

واكد جابر، ان الوزارة ستنظر باهتمام بالغ لطروحات نقابتي الصيادلة والتمريض ومطالبهما وستدرسها بعمق لتحقيق العدالة والانصاف، مشددا على ضرورة ان ترتبط اي مكاسب مادية او معنوية ستمنح لكوادر الوزارة، بالعمل والانجاز والعلم والمعرفة والخبرة ومستوى الكفاءة.

من جانبه، قال نقيب الصيادلة «ان النقابة ستقدم دراسة وافية للوزارة حول الاسواق الخارجية المتاحة امام الصيادلة للعمل فيها وسعيها للتعاون مع الوزارة لفتح اسواق وفرص عمل للصيادلة، داخل المملكة وخارجها لاسيما مع وجود اعداد كبيرة من الخريجين».

واتفق الجانبان على دراسة افكار جديدة تتعلق بالمسألة الدوائية من جوانبها كافة فضلا عن دراسة مطالب النقابة فيما يتعلق بالعلاوة الفنية والعمل الاضافي للصيادلة العاملين في ملاك الوزارة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء.

ومن جهته، اكد نقيب الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات، ان لدى النقابة خطة استراتيجية للنهوض بواقع التمريض وتطويره وتعزيز السمعة الطيبة التي يحظى بها الممرض الاردني، معتبرا ان هذه السمعة الطيبة ومستوى التأهيل والخبرة أتاح فتح آفاق واسعة امام الممرضين الاردنيين للعمل في القطاعات المختلفة داخل المملكة وخارجها.

وابدى الربابعة، الاهتمام الكبير بتوجه الوزارة لبرامج التدريب، لافتا الى ان لدى النقابة مركزا تدريبيا يمنح شهادات معتمدة عالميا، فيما تسعى النقابة الى انشاء مركز اقليمي للتدريب التمريضي، وهي على اتم الاستعداد لتدريب كوادر تمريض الوزارة في المركز التدريبي للنقابة في اطار برنامج مشترك.

وعرض الربابعه، بعض مطالب النقابة ومن ضمنها منح الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات وعلاوات العمل الاضافي وتعديل الحوافز الممنوحة لهم.