عمان - شروق العصفور

تستعد الهيئة الادارية للجمعية الفلسفية الأردنية لاجتماعها الأول برئاسة د. ماهر الصراف لمناقشة الخطط والبرامج والرؤى المستقبلية للجمعية.

حول هذه الخطط والبرامج التقت $ بالمنسق الإعلامي للجمعية د. آمال الجبور للحديث حول الرؤى المستقبلية للجمعية:

ما هي رؤى واهداف المجلس الجديد للجمعية ونشاطاتها خلال الدورة الجديدة؟

من أهم أهداف الجمعية الفلسفية الاردنية، بناء وتعميق الوعي المعرفي والنقدي، ورفع مستوى الممارسة الفلسفية، وأيضا تعريف الجمهور بأهمية الفلسفة.

هذه الأهداف تسعى الجمعية إلى تحقيقها من خلال التواصل مع القضايا المحلية والإقليمية، وتقديمها عبر نشاطها الأسبوعي كملتقى الثلاثاء، الذي يزخر بعقد محاضرات مستمرة في مواضيع تشمل الجوانب الفلسفية والفكرية والتوعوية، وهذه المواضيع معنية أيضا بالجوانب الفكرية والانسانية التي تساعد الفرد على تفهم وجهات النظر المختلفة، وتمنح الأفراد القدرة على احتواء العنف الفكري الذي تواجهه منطقتنا العربية على الأخص والمجتمعات الإنسانية بشكل عام.

لذا ارتأت الهيئة الادارية الجديدة ان تكون نشاطاتها المقبلة لهذا الموسم تتماشى مع استراتيجية جديدة في تكثيف العمل على اختيار مواضيع ذات صلة بما ذكر تحت عنوان مواجهة إلارهاب والتفكير الثقافي، لايماننا بأن الاطلاع على القراءات الفلسفية يساعد في تدوير زوايا الاختلاف وتزيد معرفة الفرد بالصراعات الأيديولوجية والثقافية التي تعصف بعقول البشر في العالم ومعالجتها بالحوار والنقد الفكري، وتربية العقل على التساؤل، وتحفيزه على اتخاذ المواقف العقلانية.

ما هي المؤتمرات التي تستعد الجمعية لتنظيمها؟

تقوم الجمعية الفلسفية حاليا بالترتيب لتنظيم المؤتمر الفكري العاشر في تشرين الأول 2019 بعنوان «إشكالية المفاهيم وتحول السلطة» بما يتواءم مع استراتيجية التنوير في مواجهة الارهاب الفكري والثقافي، وسيضم المؤتمر استضافة عدد من المفكرين العرب، وطرح نتاجهم الفكري والثقافي ومناقشته.

هل هناك مشاركات داخلية أو خارجية ضمن برامج الجمعية؟

إن الجمعية على تواصل مستمر بالجمعيات الفلسفية العربية وتشارك دوما في تقديم انتاجنا الفلسفي والفكري في الملتقيات الخارجية، ونعمل الآن على فتح قنوات جديدة للمشاركة في نشاطات خارجية عربية. أما في ما يتعلق بالمشاريع المقترحة القادمة، فهناك ورشات فلسفية، استضافة مفكر عربي، إعداد نشرة شهرية بنشاطاتنا، قراءة في كتاب، إضافة إلى مناقشة فيلم فلسفي.

هل هناك افكار لإشراك الشباب وطلبة الجامعات في فعاليات الجمعية لتنمية الروح النقدية للفلسفة لدى هذا الجيل؟

يسعى المجلس الجديد إلى طرح العديد من الاقتراحات التي تشرك الشباب في الولوج لعالم الفلسفة من خلال عقد ورشات عمل، لتشريك القطاعات الشبابية من مختلف محافظات المملكة ليكونوا فاعلين في نشر الوعي الفكري والثقافي والفلسفي لصقل عملية التفكير لديهم، واكسابهم مهارات نقدية في تفحص الآراء التي تصلهم، وبناء وجهات نظر عقلية ومنطقية واعية، بعيدة عن الاملاءات اللاعقلانية ومتفقة مع مبادئ العقل النير.

وكان تم انتخاب هيئة ادارية للجمعية برئاسة د.الصراف وعضوية د.موفق محادين ود.لينا الجزراوي ود. احمد العجارمة ود.الجبور.

يذكر ان الجمعية الفلسقية الاردنية تأسيست في العام 1993، وتهدف الى نشر الوعي الفلسفي بالمجتمع الأردني، وعقد مؤتمرات ودورات وندوات فلسفية، واجراء البحوث والدراسات في الفكر الفلسفي والعربي.