اربد  - نادر خطاطبة 

تبدأ شركة كهرباء محافظة اربد حملة فصل واسعة للتيار الكهربائي عن مؤسسات الدولة المختلفة بما فيها الشركات الخدمية والبلديات بعد ان تراكمت الذمم المالية المترتبة عليها لتناهز مئة مليون دينار وذلك اعتبارا من صباح الاربعاء القادم التاسع عشر من حزيران الجاري .

وقال مدير عام الشركة المهندس احمد الذينات ان الشركة مضطرة لهذا الاجراء بعد ان بدأت تصطدم بحاجز عدم توافر السيولة التي تمكنها من القيام بواجبها تجاه المستهلكين من نواحي الانفاق الراسمالي المخصص اغلبه لمشاريع جديدة توسعية وتحسين جودة القائمة وغيرها من مشاكل.

وتعد شركة مياه اليرموك والبلديات المدين الاكبر للشركة وتقترب مديونيتها من قرابة 50 مليون دينار .

وبحسب الذينات انه رغم المخاطبات والكتب الرسمية التي توضح لهذه المؤسسات ضرورة القيام بتسديد ذممها لكن لا حياة لمن تنادي في وقت تتزايد فيه الذمم يوما بعد يوم لتصل الى مرحلة مست الوضع المالي للشركة على جميع المستويات وباتت تنذر بالتاثيرسلبا على خدماتها ومستواها.

واوضح ان مجلس الادارة وادارة الشركة سعت الى اتخاذ كل السبل التي توضح لهذه المؤسسات اثار تخلفها عن تسديد ذممها وجرى امهالها عدة مرات للمبادرة الى التسديد لكن دون جدوى لكن بظل الوضع الحالي لم يعد السكوت ممكنا لا سيما وان الشركة مساهمة عامة ومسؤولة امام هيئتها العامة ومصالحها وكذلك لتوفير احتياجات ومستلزمات العمل والكوادر العاملة .

واكد الذينات ان مخاطبات سترسل رسميا لجميع المؤسسات بموعد الفصل الذي سيكون شاملا للجميع ولا تراجع عنه باستثناء من يبادر الى تصويب اوضاع مؤسسته .

ونفذت الشركة حملات فصل متكررة في سنوات سابقة عن بعض المؤسسات والبلديات ابرزها شركة مياه اليرموك لكن الفصل كان يتم على الخدمات الادارية تجنبا للاضرار بجوانب متصلة بالخدمات المباشرة للمواطنين كعملية التزويد المائي التي تخضع لبرامج توزيع من ابار عماد عملها التيار الكهربائي .