السلط - إسلام النسور

لا يزال سكان منطقة ضاحية الزهور بانتظار حل لمعاناتهم من استمرار تدفق مياه الصرف الصحي من احد الاسكانات على الشارع الرئيسي بالقرب من نفق دبابنه مدخل مدينة السلط.

ودعوا المواطنين محافظ البلقاء لحل المشكلة التي تراوح مكانها منذ ٢٠ عاما لاسكان مكون من ٢٧ شقة سكنية تخدمهم حفرة امتصاصية تجميعية تتراوح مساحتها ٢×٣م والتي لا تفي بالغرض.

واستعرض المواطنون المجاورون للاسكان معاناتهم جراء نضح الحفرة الامتصاصية بواسطة مضخة والقائها بشكل دوري على جانب المدخل الرئيسي لمدينة السلط مما يشكل منظرا غير حضاري.

وقال المواطن ابو منذر ابو الكباش احد المجاورين للاسكان نناشد الحاكم الاداري بحل مشكلتنا العالقة منذ سنوات طويلة جراء انتشار الروائح الكريهة والقوارض والحشرات مشيرا الى ان زوجته فقدت حاسة الشم جراء اصابتها بتحسس مزمن نتيجة استنشاق الروائح الكريهة الناتجة عن المياه العادمة.

وعلمت الرأي بانه تم قطع المياه عن الاسكان لاجبار قاطنيه لنضح الحفرة باستمرار بدلا من القاء مياه الصرف الصحي على جوانب الطريق الرئيسي مدخل مدينة السلط الا انه دون جدوى.

وطالب صاحب احد المحلات التجارية المجاورة للاسكان الجهات المعنية بالتدخل الفوري لحل الكارثة البيئية والتي اثرت على الحركة التجارية واثارت استياء من المواطنين مرتادي المحلات المجاورة جراء انتشار روائح كريهة جدا.

كما طالب المواطنون بضرورة شمول المنطقة بخدمة الصرف الصحي خشية تحول المنطقة لمكاره صحية وبؤر ساخنة لانتشار الحشرات والقوارض.

من جهته اكد محافظ البلقاء نايف الهدايات بأن المشكلة قديمة جدا والمنطقة غير مشمولة بالصرف الصحي وتحتاج الى محطة رفع حيث تم تمديد خط للصرف الصحي اثناء تنفيذ مشروع نفق دبابنه.

واوضح الهدايات انه واثناء تنفيذ تقاطع شفا العامرية تم قطع الخط ما ادى الى كارثة بيئية نتيجة فيضان مياه الصرف الصحي على المجاورين وتم استدعاء صاحب الشركة المنفذة للمشروع وتم الزامه بتنفيذ خط للصرف الصحي على نفقته الخاصة.

واشار الهدايات الى انه خلال اسبوع على ابعد تقدير سيتم حل المشكلة جذريا وتمديد خط للصرف الصحي لخدمة الاسكان ووقف معاناة المواطنين.