بعد أسابيع من صدور النظام المعدل لنظام الضريبة الخاصة، والذي ينص على فرض ضريبة خاصة على المحروقات والمشتقات النفطية، ما زال الجدل دائرا حول » المخفي» في معادلة التسعير، والتي سبق ان عجزت الأطراف المعنية عن فهمها، ووعدت الحكومة ب» فكفكة» تعقيداتها، كما وعدت بتحويل إضافاتها إلى رقم ثابت.

فالرسالة التي فهمت من التصريحات الرسمية للمعنيين بالملف في وزارتي المالية والطاقة أن مكونات التسعير أصبحت تتشكل من بندين فقط، هما، الأسعار العالمية والضريبة المقطوعة. وأن الحكومة ستعمد إلى توحيد كافة الكلف الواردة في القائمة التي سبق وأن أثارت جدلا وصل حد الأزمة لتشكل مع بند الأسعار العالمية أسعار المحروقات للمستهلك.

ومع مقارنة هذه الرسائل الحكومية المتواترة على مدى عام تقريبا، مع نص النظام الذي صدر مؤخرا، توقف المعنيون عند بعض الفجوات التي يعتقد أنها بحاجة إلى توضيح. وذلك من خلال التساؤل عما إذا كان النظام ينص على ضريبة خاصة ثابتة بدلا من النسبة التي كانت تتغير حصيلتها صعودا وهبوطا، أم أنه دمج كافة البدلات التي كانت تضاف على التسعيرة؟.

ولمزيد من التوضيح، كانت معادلة التسعير تنص على كم من البدلات التي تضاف إلى السعر العالمي، لاستخراج التسعيرة المحلية، وهي:

«كلفة النقل البحري إلى العقبة، والتأمين، والفواقد، وكلفة الاعتماد المستندي، ورسوم مؤسسة الموانئ، وكلفة التخزين، والمناولة في مرافق شركة المصفاة في العقبة، وأجور النقل البري من مرافق شركة المصفاة في العقبة إلى مرافق شركة المصفاة في الزرقاء، وكلفة التخزين والمناولة في مرافق شركة المصفاة في الزرقاء، وأجور النقل البري من موقع المصفاة في الزرقاء إلى كبار موزعي المحروقات، والعمولة الممنوحة إلى الشركات التسويقية، ولأصحاب محطات المحروقات وموزعي الغاز، والفواقد الناجمة عن التوزيع، بالإضافة الى «بدل توفير مخزون استراتيجي».

وفي المعادلة السابقة كانت هناك بنود خاصة بالضرائب، وهي:

«بدل دعم الموازنة وكانت خلال شهر شباط الفائت 95 فلسا للتر من البنزين 95، و55 فلسا للتر من البنزين 90، و25 فلسا للتر من مادتي الكاز والديزل».

وكانت هناك ضريبة مبيعات على البنزين «أوكتان 95» بنسبة 16 بالمئة، والبنزين «أوكتان 90» بنسبة 4 بالمئة.

وهناك ضريبة خاصة على البنزين «اوكتان 95» بنسبة 24 بالمئة، وعلى البنزين «اوكتان 90» بنسبة 18 بالمئة، وعلى باقي المشتقات النفطية بنسبة 6 بالمئة باستثناء مادة زيت الوقود الثقيل ووقود الطائرات.

السؤال الذي يطرح في ضوء النظام الجديد: ما هي البنود المشمولة بالضريبة المقطوعة؟ وهل هي دمج لمجموعة ضريبة المبيعات والضريبة الخاصة ودعم الموازنة... ام لكل البنود الاخرى؟

وبموازاة ذلك، هل ما زالت عملية التسعير تضيف العمولات والفواقد و«المخزون الاستراتيجي» وغيره من البنود؟

هناك حاجة ملحة للتوضيح!!

Ahmad.h.alhusban@gmail.com