عمان - الرأي

فاز الشاعر سعد الدين شاهين، بجائزة الابداع من جوائز ناجي نعمان الأدبية لعام 2019، في موسمها السابع عشر، والتي تتوج ستين فائزا جديدا من دول العالم كافة.

وبلغَ عدد المرَشحين المتقدمين لنَيل جوائز ناجي نعمان الأدبةة للعام الحالي 2368 مشتركاومشتركة، جاءوا من 67 دولة، وكتبوا في 27 لغةً ولهجة، هي: العربية (الفصحى والمَحكية في أكثر من لهجة)، الفرنسية، الإنكليزية، الإسبانية، الإيطالية، الرومانية، الصربية، الصينية (التقليدية والمُسَيلَة)، الألمانية، الألبانية، اليابانية، الكورية، المُنتِنِغرية، البولونية، البرتغالية، السلوفينية، التركية، المُلدوفية، الباموم، الأوسكارا، الغالِية، المالطية.

واما قطاف هذا الموسم (الموسم السابع عشر) فجاءَ جوائزَ نالَها ستون فائزا وفائزة، وتوزعت على النحو الآتي:

جوائزُ الاستحقاق، جوائزُ الإبداع، جوائزُ التكريم (عن الأعمال الكاملة).

وسيتم خلال شهر آب المُقبِل نشر الأعمال الفائِزَة، جزئيا أو بالكامل، في كتاب الجوائز لهذا العام من ضمن سلسلة «الثقافة بالمجان» التي تصدرُ عن مؤسَّسة ناجي نعمان للثَّقافة بالمجان، كما ستوزع الشهاداتُ الخاصة على الفائزين، مع العلم بأن تلك الشَّهادات تمنحُ هؤلاء عضوية «دار نعمان للثقافة» الفخرية.

والمعروف أنَّ جوائزَ ناجي نعمان الأدية تهدفُ إلى تشجيع نشر الأعمال الأدبية على نطاقٍ عالميّ، وعلى أساس إعتاق هذه الأعمال من قيود الشَّكل والمضمون، والارتقاء بها فكرًا وأسلوبًا، وتوجيهها لما فيه خَير البشرية ورفع مستوى أنسَنَتها.

يشار الى ان الشاعر شاهين يشغل حاليا موقع نائب رئيس رابطة الكتاب الاردنيين، وهو عضو اتحاد الكتاب العرب، وعضو هيئة تحرير مجلة أوراق لعدة دورات، وامين عام التجمع الثقافي الديموقراطي السابق في رابطة الكتاب الاردنيين 2010/2011، ومؤسس فرقة الأجنحة للتراث والفنون.

صدر له العديد من الانجازات الكتابية: (كتب منشورة، مخطوطة، دراسات، برامج، مسرحيات، مسلسلات، سيناريوهات، والمقالات). منها: «ديوان البشرى»، عمّان، 1990، و«على دفتر الحلم»، 1998. و«الموت لا يأتي دائماً (التعفير)»، رواية، 2002، «بسمات مبكرة»، شعر وأناشيد للأطفال، 2005، «أرى ما رأته اليمامة»، 2009.