باريس - رويترز 

قبل أن تبدأ مباراة الدور قبل النهائي في فرنسا المفتوحة اليوم الجمعة كان الحديث كله يدور عن الأرقام والإحصاءات المذهلة ولكن بمجرد دخول روجر فيدرر ورفائيل نادال إلى أرض الملعب تحول الاهتمام إلى متابعة قدرات الثنائي الأسطوري الاستثنائية.

وفرض نادال أسلوبه وتفوق به على لياقة فيدرر وتوقيتاته شبه المثالية ليتأهل اللاعب الإسباني لنهائي رولان جاروس للمرة رقم 12 بعد الفوز بنتيجة 6-3 و6-4 و6-2.

ولم يخسر اللاعب الإسباني من قبل أمام فيدرر في خمس مواجهات سابقة في فرنسا المفتوحة لكنه لم يهزم منافسه السويسري في آخر خمس مواجهات بينهما إجمالا في سجل يعود لخمس سنوات.

واستفاد نادال كثيرا من الرياح التي هبت على ملعب فيليب شاترييه ما قاد اللاعب الإٍسباني لتحقيق انتصاره في واحدة من أكثر المواجهات التي فرض فيها نادال هيمنته في إحدى البطولات الأربع الكبرى على غريمه السويسري منذ خسارة فيدرر 6-1 6-3 6-صفر في رولان جاروس أيضا في 2008.

وقال نادال "الأمر لا يصدق أبارك لروجر قدرته على اللعب بهذا المستوى وهو يبلغ 37 عاما.

"لا يوجد على هذا الكوكب لاعبان مثل فيدرر. ربما يكون أفضل لاعب في تاريخ التنس"

وأضاف "نعرف بعضنا البعض جيدا. تواجهنا عدة مرات. كلما واجهت فيدرر أتوقع أن يقدم أفضل ما لديه.

"يسعدني أن ألعب في مواجهته. الظروف الجوية كانت صعبة في وجود رياح قوية. أشعر بسعادة كبيرة بالعودة إلى النهائي في رولان جاروس الذي أعتبرها اهم بطولة في مسيرتي الرياضية".

* أحوال جوية قاسية

وفي وقت فرضت الأحوال الجوية القاسية سطوتها على كلا اللاعبين فإن فيدرر بدا أنه أكثر تأثرا وهو ما انعكس في كلماته المشبعة بالحزن وقال "كانت الرياح عاصفة بشكل لا يصدق. لهذا كنت أحاول استكشاف ما يمكنني وما لا يمكنني. هل ألعب كرات طويلة أم قصيرة خلف الشبكة؟ أعتقد أن هذا كان ملخص ما دار في المجموعة الأولى بشكل أو بآخر.

"الاحتفاظ بضربة الارسال في مواجهة الرياح وأمام منافس مثل رافا أمر في غاية الصعوبة. لا يكاد يخسر نقاطا مثل هذه. كان يلعب الكرات الأمامية بمنتهي البراعة وكان يتحكم بشكل مذهل في توجيه الضربات الخلفية".

وأضاف "لذلك كان من الصعب بالفعل العثور على نقاط ضعف خاصة في ظل هبوب هذه الرياح القوية. كان مجرد تسديد الكرة أمرا صعبا بالفعل".

وتابع "كانت مواجهة مجنونة. لا أبرر الخسارة لكنها كانت مباراة مجنونة.

"أعتقد أنني لعبت بشكل جيد اليوم أمام الرياح. اللعب على الملاعب الرملية صعب للغاية كما تعلمون. نادال الأفضل على الملاعب الرملية. أتقبل الخسارة فالهزيمة ليست مشكلة".

وبهذا الانتصار يقترب نادال من الرقم القياسي المسجل باسم فيدرر بالتتويج 20 مرة في البطولات الأربع الكبرى وحقق نادال 17 لقبا.

وربما سيحتاج نادال للفوز على الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا والذي أحرز 15 لقبا في البطولات الأربع الكبرى.

وتسبب سوء الأحوال الجوية في توقف مواجهة نوفاك ديوكوفيتش أمام دومينيك تيم في الدور قبل النهائي لفرنسا المفتوحة للتنس اليوم وسيتم استكمالها الساعة 1200 بالتوقيت المحلي (1000 بتوقيت جرينتش) غدا السبت.

وكان تيم متقدما 6-2 و3-6 و3-1 قبل أن تجبر الأمطار المنظمين على إيقاف اللعب للمرة الثانية الساعة 1740 بالتوقيت المحلي (1540 بتوقيت جرينتش).