الرياض - ا ف ب 

أعلنت السعودية أنها تتابع "ببالغ القلق" الوضع في السودان مؤكدة أهمية "استئناف الحوار بين القوى السودانية المختلفة" كما جاء في بيان رسمي نشر الاربعاء، وذلك بعد الاحداث الدامية التي وقعت في الأيام الماضية في الخرطوم.

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة الانباء السعودية الرسمية "تؤكد المملكة على أهمية استئناف الحوار بين القوى السودانية المختلفة لتحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني الشقيق".

وأعربت المملكة عن "صادق تعازيها ومواساتها لأسر الضحايا وللشعب السوداني بأسره وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل".

كما عبرت عن أملها في أن "يتم تغليب منطق الحكمة وصوت العقل والحوار البناء لدى كافة الأطراف السودانية، وبما يحفظ أمن السودان واستقراره ويجنب شعبه العزيز كل مكروه ويصون مكتسبات السودان ومقدراته ويضمن وحدته".

وأضاف البيان "كما تؤكد المملكة على ثبات موقفها الداعم للسودان وشعبه العزيز وكل ما يحقق أمنه واستقراره وازدهاره وبما يعود عليه بالخير وتتمنى أن يتجاوز سريعاً الظروف والصعاب التي يمر بها".

وكانت المملكة شاركت الامارات في تقديم مساعدة طارئة بقيمة 3 مليار دولار للسودان بينها 500 مليون دولار اودعت في بنك السودان المركزي.

وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أوّل ركن عبد الفتاح البرهان زار القاهرة والرياض وابوظبي قبل أيام على حصول فض الاعتصام في الخرطوم.