كشفت دراسة علمية حديثة أن الدواء الذي يُعطى لملايين الأشخاص لعلاج مرض السكري لديهم يمكن أن يخفف من القلق ويعزز المزاج.

ووفقاً لموقع صحيفة «ديلى ميل» البريطانية، أظهرت الاختبارات التي أجريت على الفئران أن عقار السكر الذى يحتوى على المادة الفعالة «ميتفورمين» يقلل من القلق ويزيد الشعور بالسعادة.

ويعتقد العلماء أن دواء السكر يزيد من مستويات هرمون «السيروتونين»، والمعروفة باسم هرمون السعادة.

ويتم إنتاج السيروتونين في المخ ويساهم في الشعور بالسعادة والاسترخاء إضافة إلى وظائف الجسم الأخرى.

وقال الدكتور «برونو جيارد» من مركز الأبحاث في تولوز، فرنسا، إن مرضى السكري معرضون لخطر متزايد لاضطرابات مثل الاكتئاب الذي يُعتقد أنه ناتج عن انخفاض مستويات السيروتونين.

وأشار «جيارد» إلى أن عقار الميتفورمين يعزز الصحة العامة ويزيد من هرمون السيروتونين فى المخ.

وتعد اضطرابات القلق أكثر الأمراض العقلية شيوعًا في الولايات المتحدة، حيث تصيب 18.1% من السكان البالغين كل عام، وفقًا لجمعية القلق والاكتئاب الأمريكية.

وفي المملكة المتحدة البريطانية، تشير التقديرات إلى أن اضطرابات القلق العامة تؤثر على ما يصل إلى 5% من السكان، وفقًا للهيئة الوطنية للصحة.

وكالات