أعلنت شركة أديداس بدافع من حبها للرياضة والمسؤوليّة، عن عودة حملة «الركض للمحيطات» Run For The Oceans وهي حركة عالميّة تستخدم قوة الرياضة لنشر الوعي والحث على التعاون للمحافظة على المحيطات والحدّ من التلوّث البلاستيكيّ. كما ودعت مشجعي الركض إلى المشاركة في اليوم العالميّ للركض للمحيطات World Ocean Day. تأتي هذه المبادرة استكمالًا بالّتي أطلقت العام الماضي في 2018 ونجحت بجمع مليون دولار أميركي، لذا تم دفع الهدف هذا العام لجمع 1.5 مليون دولار أميركي لمواصلة الاستثمار في تعليم الأجيال المقبلة على مسألة التلوث البلاستيكي البحري.