اربد- محمد قديسات

تسلم الاردن مساء اليوم مواطنين اردنيين كانا تعرضا لعملية اختطاف في سوريا مطلع الاسبوع الحالي على يد افراد طالبوا بفدية مالية قدرها 90 الف دينار مقابل الافراج عنهما.

واسفرت جهود حكومية قامت بها وزارة الخارجية وشؤون المغتربين والسفارة الاردنية بدمشق ومساعي نيابية قادها النائب خالد ابو حسان في الافراج عن المواطنين خلدون السخني ومعاذ قرباع بالتنسيق مع السلطات السورية.

واوضح السخني في اتصال هاتفي مع "الرأي" انه تعرض مع زميله قرباع للاحتجاز من قبل افراد في منطقة السويداء السورية على خلفية خلافات تجارية ومالية تربط هؤلاء الافراد مع تجار اردنيين.

واشار السخني الى ان الافراد الذي احتجزوهم طالبوا بفدية مالية مقدراها 90 الف دينار مقابل الافراج عنهم تشكل قيمة الخلاف المالي بينهم وبين تجار اردنيين.

وثمن السخني وقرباع جهود الحكومة الاردنية ومتابعة قضية احتجازهم والمساعي التي قام بها النائب خالد ابو حسان منذ لحظة احتجازهم حتى الافراج عنهم مساء اليوم واشارا الى انه تم احتجازهم في غرفة صغيرة باحد مناطق محافظة السويداء ولم يتعرضا للتعذيب طيلة هذه الفترة ولفتا الى انهما يعملان بتجارة التمور.