عمان - الرأي

اختتمت يوم أمس في مركز اصلاح وتأهيل الزرقاء فعاليات مبادرة "افطاري مع عائلتي" التي نظمتها مديرية الأمن العام ممثلة بإدارة مراكز الاصلاح والتأهيل خلال شهر رمضان لهذا العام 2019 وتضمنت اقامة العديد من مآدب الافطار في مراكز الاصلاح والتأهيل المنتشرة في معظم محافظات المملكة بهدف جمع النزيل مع أسرته في أجواء رمضانية على مائدة عائلية.

وأكد مدير ادارة مراكز الاصلاح والتأهيل العميد أيمن العوايشة، خلال حضوره امس حفل الإفطار الرمضاني الجماعي الذي نظمه مركز اصلاح وتأهيل الزرقاء، إن هذه المبادرة جاءت استمراراً لنشاطات مبادرة الجسد الواحد التي اطلقتها مديرية الأمن العام خلال شهر رمضان المبارك، حيث شملت عشرات النزلاء من ذوي السلوك الحسن وذلك في اطار تنفيذ برامج الاصلاح والتأهيل التي انتهجتها المديرية لإعادة النزيل فرداً فاعلاً منسجما مع مجتمعه،حيث تسنى للنزلاء وذويهم أن يعيشوا أجواء رمضان التي لا تكتمل دون لم شمل العائلة على مائدة الافطار.

وأشار العميد العوايشة إلى النتائج الايجابية والآثار الطيبة التي انعكست على النزلاء الذين استفادوا من هذه المبادرة خلال اجتماعهم مع عائلاتهم في زيارات استثنائية وفي أجواء مفتوحة ولأوقات طويلة، عدا عن تحفيزها لباقي النزلاء نحو الاستفادة من هذه الامتيازات بالتزامهم وتحسين سلوكهم بما يعزز لديهم الايجابية واستمرارية الالتزام بتصحيح الذات كي يعودوا لأسرهم ومجتمعهم افراداً صالحين.

وتخلل الاحتفال الذي حضره العديد من الشركاء الاستراتيجيين في الشأن الإصلاحي العديد من الفقرات المتنوعة وعرضا مسرحيا قدمه مجموعة من النزلاء .