الزرقاء – نبيل محادين

نظمت غرفة صناعة الزرقاء حفل افطار بمناسبة عيد الاستقلال الثالث والسبعين والذكرى العشرين لجلوس جلالته على العرش بحضور عدد كبير من صناعي محافظتي الزرقاء والمفرق وعدد من النواب والفعاليات الرسمية والشعبية .

وأكد خلال الحفل رئيس الوزراء الأسبق المهندس نادر الذهبي على أهمية الزرقاء الصناعية على المستوى الوطني، مشيدا بأرقام الصادرات لمحافظة الزرقاء التي تحقق زيادة سنوية بالرغم من الأوضاع السياسية الصعبة لدول الجوار والتي انعكست بشكل لافت على الاقتصاد الوطني.

ودعا الذهبي الأردنيين كافة الى الوقوف صفاً منيعاً في وجه التحديات التي تواجهنا في هذه الأيام الصعبة التي يعيشها العالم والإقليم .

وبين وزير الشؤون البلدية الأسبق حازم قشوع ضرورة الوقوف خلف القيادة الهاشمية المظفرة ، لافتا الى الإرث التاريخي للقيادة الهاشمية في الدفاع عن القضايا القومية و الدور الأردني بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني في رفض أية حلول للقضية الفلسطينية لا تكفل اقامة الدولة الفلسطينة المستقلة وذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف والتأكيد على الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية .

وقال رئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حمودة ان تعظيم منجزات الاستقلال يدفعنا للسير بخطى ثابتة نحو دولة المؤسسات والقانون، والعمل ضمن دولة الإنتاج التي نادى بها جلالة القائد المفدى وتحسين بيئة الاستثمار وخلق مشاريع غير تقليدية تعطي الأردن موطئ قدم على الخارطة العالمية.

وأكد على ان زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني للزرقاء منحتنا شحنة من الأمل في وقت تلقى فيه الزرقاء عدم اهتمام من قبل الحكومات المتعاقبة وتلبية احتياجاتها التي حرمت منها لعقود، والتي تشير أغلب الدراسات الى أنها ضرورية لتعظيم الميزة التنافسية لمحافظة الزرقاء على المستوى الصناعي بشكل رئيس، كبناء المدينة الصناعية.

ودعا حمودة جميع الأردنيين من جميع الأصول والمنابت للوقوف صفاً واحدا منيعاً خلف القيادة الهاشمية المظفرة التي لم تخذلنا يوماً، والتي مهما علت الأمواج من حولنا، أوصلتنا الى بر الأمان، والتي ما فتئت تواصل الليل بالنهار لتوفير حياة كريمة للأردنيين كافة.