عمان - الرأي

تجسيداً لمُبادرة مديرية الأمن العام " الجسد الواحد"رعى مدير إدارة ترخيص السواقين و المركبات العميد المهندس هاشم الخصاونة مأدبة إفطار لأطفال مبرة أم الحسين اليوم الأحد في منطقة ماركا بمشاركة عدد من مرتبات الإداره.

وتحدث العميد الخصاونة عن أهمية هذه المبادرات التي تجسد مفهوم التكاتف الاجتماعي بين مختلف فئات المجتمع و تعبر عن وحدة وتماسك الجميع للوصول إلى منظومة الجسد الواحد كضمان لأمن الوطن بشكل عام ، و أضاف أن مديرية الأمن العام ومن خلال تبني الشرطة المجتمعية لهذه المبادرات تسعى لتأكيد نهج الشراكة والقرب من المواطن انطلاقاً من حديث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم "مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ؛ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى".

و أضاف العميد الخصاونة أن الأسرة الأردنية تميزت دائماً بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم بأنها أسرة تسعى لتلمس احتياجات ذويها من المواطنين، و توجيه الطاقات للخير والإحسان ترجمةً لقيم الإسلام السمحة.

وتخلل مأدبة الإفطار مباراة لكرة القدم بين مرتبات الترخيص والعاملين في المبرة، وفعاليات للرسم على الوجوه، وتوزيع هدايا متنوعه على أطفال المبرة.

ومن جانبه أعرب مدير المبرة عن شكرة وامتنانه لمديرية الأمن العام على هذا التواصل المستمر مع أبناء المجتمع بكل فئاته .