عمان - الرأي

احتفى تربويون ومهتمون بإشهار كتاب «التوجيه الجمعي بالألعاب الشعبية» لمؤلفته د. ميرفت السرحان، والذي يبين اهمية الالعاب الحركية في ادخال المتعة والسعادة وزيادة التواصل بين الطلبة والمدرسين الى جانب اضفاء المشاركة الفاعلة للطلبة.

وقالت مؤلفة الكتاب السرحان ان الحصة الارشادية تلعب دورا مهما لا يقل شأنا عن الحصة الصفية التعليمية، لا بل انها تفوقها أهمية لما لها من اهمية في الدعم النفسي والفكري الذي يعود بالفائدة على المتلقي الصغير.

واشارت الى انها اعتمدت في الكتاب على اساليب متعددة منها لعب الادوار والعصف الذهني والمجموعات والخرائط الفكرية والقصة ودراسة الحالة والمحاكاة والتمارين والدراما والمسرح، ويتم فيها استخدام اللعب لاحداث التفاعل مع الطلبة.

وفي ندوة احتفائية أدارتها التربوية أمل النحال، تحدث رئيس قسم الارشاد في مديرية التربية والتعليم لقصبة عمان سهيل الشواقفة عن أهمية الكتاب، مستعرضا فصوله ومثنياً على جهود المؤلفة في إصدار هذا الكتاب.

ولفت الى اهمية توظيف الالعاب الشعبية في التعليم، مشيرا الى ما تضمنه الكتاب من توجيهات بهذا الخصوص إذ افردت المؤلفة لكل موضوع من موضوعاته لعبة شعبية لتوجيه تلامذة المدارس وتعليمهم، وتطبيقات وآلية تعليمهم وعدد الحصص التي تتطلب ذلك.

ولفت المرشد التربوي في مركز زها الثقافي د. عامر المصري إلى اهمية هذا الكتاب الذي يساعد التربويين في توظيف الألعاب وتطبيقاتها في التعليم لإيصال الفكرة والموضوع بسهولة ويسر لجيل النشء بأسلوب محبب.