جرش - عمر الحمصي

طالب العاملون في مدينة جرش الحرفية بانشاء فتحة التفاف امام مدخل المدينة من جهة اتوستراد اربد عمان لتسهيل الدخول للمدينة.

المدينة الحرفية التي تبعد عن مدينة جرش نحو 5 كم تحتوي نحو 150 هنجرا لأعمال الميكانيك تعاني الإهمال ونقص الخدمات وتردي البنية التحتية، اذ تتحول شوارعها الى مستنقعات وبرك لمياه الامطار في الشتاء ومصدر للغبار خلال فصل الصيف.

وقال التاجر عماد بيان: للمدينة مدخلان، الاول للقادمين من طريق جرش المفرق، ويحتاج الى جزيرة وسطية بسبب كثرة حوادث السير، والثاني من جهة اوتستراد اربد عمان لا يستفاد منه بالشكل المأمول بسبب عدم وجود فتحة التفافية تسهل الدخول للمدينة.

ولفت الى انه تم مخاطبة الجهات المعنية اكثر من مرة دون جدوى علما ان مخططات المدينة الهندسية تؤكد وجود فتحة التفافية على الاتوستراد مقابل مدخل المدينة.

واضاف بيان ان المدينة لم تشهد تعبيدا لشوراعها منذ أكثر من ثلاثين عاما وبحاجة الى توصيل شبكة المياه وتعديل وضع عدادات الكهرباء من تجاري الى صناعي اسوة بالمدن الصناعية الاخرى.

وأكد رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ان كوادر البلدية تعمل في المدينة يوميا للحفاظ على النظافة، مشيرا الى أن البلدية بصدد تعبيد شوارع المدينة خلال الايام المقبلة.

اما بخصوص فتح تحويلة لمدخل المدينة من جهة الاتوستراد أكد قوقزة ان البلدية خاطبت وزارة الاشغال العامة اكثر من مرة لكن دون جدوى، لافتا الى ان فتح التحويلة من مهام وزارة الاشغال التي ترفض فتحها رغم انها موجودة في المخططات الهندسية للمدينة عند انشائها.

من جهته بين الناطق الاعلامي في وزارة الاشغال العامة والاسكان جمال قطيشات ان المدينة الحرفية في جرش مخدومة بفتحة التفاف على طريق اربد عمان وتبعد عن مدخل المدينة (1) كم باتجاه الشمال (للخارج من المدينة والعودة إلى جرش) وتبعد عن جسر جرش (2)كم كما يوجد مدخل آخر للمدينة على طريق جرش المفرق ويبعد عن جسر جرش (2.2)كم وهو عبارة عن المدخل الرئيسي للمدينة ويستخدمه معظم العاملين في المدينة.