أ ف ب

طلبت المحكمة الدولية لقانون البحار التي يقع مقرها في هامبورغ السبت من روسيا الافراج "فورا" عن البحارة الاوكرانيين ال24 المحتجزين لديها منذ تشرين الثاني/نوفمبر اثر حادث بحري قبالة شبه جزيرة القرم.

وقال رئيس المحكمة جين-يون بايك إن "الاتحاد الروسي يجب ان يفرج فورا عن العسكريين الاوكرانيين وان يسمح بعودتهم الى اوكرانيا". وتتولى هذه المحكمة مراقبة تطبيق اتفاقيات الامم المتحدة حول قانون البحار.

كما طلب القضاة من روسيا أن تسلم كييف "فورا" السفن الحربية الثلاث التي صادرتها عند مرورها في مضيق كيرتش قبالة شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في 2014.

وكانت اوكرانيا رفعت دعوى امام المحكمة التي يوجد مقرها في هامبورغ بالمانيا في نيسان/ابريل لكن روسيا تقاطع هذا الاجراء رافضة أي اختصاص للمحكمة في هذه القضية.

وعلقت نائبة وزير الخارجية الاوكراني اولينا زركال على القرار بالقول إنه "يشكل اشارة واضحة لروسيا بانه لا يمكنها انتهاك القانون الدولي بدون أي عقاب". وكتبت على فيسبوك انها تأمل بان تتجاوب موسكو "سريعا وبشكل كامل" مع حكم المحكمة.

تعود القضية الى تشرين الثاني/نوفمبر 2018 حين اعترضت روسيا السفن الثلاث منددة "بعدوان". وقد أكدت انها دخلت مياهها بشكل غير شرعي.

وتؤكد اوكرانيا من جهتها انها أبلغت روسيا بوجهة السفن قرب مضيق كيرتش متهمة موسكو بانتهاك القانون الدولي.