اربد - محمد قديسات

اعلن ثمانية اعضاء في الهيئة الادارية لاتحاد الجمعيات الخيرية في محافظة اربد كانوا تقدموا باستقالة جماعية مطلع الاسبوع الماضي تراجعهم عن الاستقالة على ضؤ ما وصوفوه بتفاهمات توصولا اليها مع رئيس الاتحاد الدكتور معين الشناق.

وبحسب عدد منهم فانهم تقدموا بطلب سحب استقالاتهم الى وزيرة التنمية الاجتماعية عبر مدير التنمية الاجتماعية في محافظة اربد بركات الشناق الخميس الماضي.

وكشفوا ان سحبهم لاستقالاتهم التي جاءت على خلفية خلافية مع رئيس الاتحاد على عقد جلسة طارئة لاتخاذ قرارات بالغاء قرارات سابقة للاتحاد السابق المنتهية ولايته تتصل باعادة النظر بقرار تعيين مدير للاتحاد براتب شهري يبلغ 400 دينار في ظل اوضاع مالية صعبة يمر بها الاتحاد كباقي اتحادات الممكلة اتت كنتاج لجهود بذلت في الايام القليلة الماضية لاستمرار عمل الهيئة الادارية واضطلاعها بمسولياتها .

ولفتوا الى ان الجلسة القادمة ستشهد قرارات مهمة في مقدمتها الغاء تعيين مدير للاتحاد واجراء تغيير على المناصب الادارية بين الاعضاء لاسيما اسناد مهمة امانة السر بالعضو ذوقان عبيدات الذي يشغل موقع امين الصندوق واختيار محمد الجوارنة امينا للصندوق بدلا منه.

من جانبه اكد رئيس الاتحاد ان التفاهمات التي افضت الى سحب استقالات الاعضاء المستقلين ليست مرتبطة بوعود او تفاهمات بقدر ما هي تنم عن الحرص على انتهاج الخيار الديموقراطي كاسلوب عمل مؤسسي داخل الاتحاد وترك القرارات بيد ارادة الاغلبية في الهيئة الادارية وممارسة خياراتها بحرية.

وبين الشناق ان الاتحاد سيدعو الى عقد جلسة خلال الايام القادمة بعد موافقة وزير التنمية على طلب سحب الاستقالات مشيرا الى ان القرار بيد الاغلبية في الهيئة الادارية بغض النظر عن مواقف الاخرين التي ستكون موضع احترام من الجميع.

واكد الشناق ان قرار الاغلبية اذا كان باتجاه الغاء عقد مدير الاتحاد الحالي فان ذلك لا يعني بالضرورة تجيير الموقع لشخص اخر.