سول -رويترز

قالت كوريا الشمالية اليوم الجمعة إن الموقف الأمريكي "المتعسف المخادع" تسبب في عدم التوصل لاتفاق خلال ثاني قمة بين البلدين وحذرت من أنه لن يتسنى حل القضية النووية أبدا دون انتهاج أسلوب جديد.

واتهم متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية الولايات المتحدة بمحاولة التنصل من مسؤولية فشل القمة بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فبراير شباط وذلك عن طريق إثارة "قضية خارج السياق تماما". ولم يذكر تفاصيل.

وقال المتحدث الذي لم يرد اسمه في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية "السبب الأساسي وراء فشل محادثات القمة بين جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والولايات المتحدة في هانوي هو الموقف المتعسف المخادع الذي اتخذته الولايات المتحدة وإصرارها على سبيل يستحيل المضي فيه".

وأضاف "لن تستطيع الولايات المتحدة أن تحركنا قيد أنملة بالأسلوب الذي تقلبه في ذهنها حاليا، وكلما زادت تصرفاتها تجاه جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية عدائية وتبديدا للثقة زاد رد فعلنا قوة".

وهذا أحدث انتقاد موجه للولايات المتحدة منذ فشل القمة التي انعقدت في فيتنام وسعى خلالها كيم لتخفيف العقوبات مقابل تفكيك جزئي لبرنامج بلاده النووي.

أما ترامب فقد طالب بخارطة طريق كاملة لنزع السلاح النووي تشمل نقل قنابل إلى الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية إنه ما لم تكن لدى الولايات المتحدة حسبة جديدة فلن يتسنى استئناف المحادثات النووية أبدا.