القدس المحتلة -رويترز

قالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس إن عدد المصلين في الجمعة الثالثة من رمضان تراجع إلى النصف مقارنة مع الجمعة الماضية وسط أجواء شديدة الحرارة.

وأضافت دائرة الأوقاف في بيان "أكثر من مئة ألف مصل أدوا اليوم صلاة الجمعة الثالثة في رحاب المسجد الأقصى المبارك".

ويؤدي عدد كبير من المصلين صلاة الجمعة في ساحات مكشوفة إذ لا تتسع المصليات المسقوفة أعداد المصلين في شهر رمضان.

وكان عدد من أدوا صلاة الجمعة الماضية 200 ألف مصل بحسب دائرة الأوقاف.

ويحتاج الفلسطينيون من سكان الضفة الغربية الذين خففت إسرائيل القيود المفروضة عليهم لدخول مدينة القدس إلى السير مسافات طويلة تحت أشعة الشمس للوصول إلى الحافلات المتوفقة في الجهة الأخرى من الحواجز.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان "طواقمنا في المسجد الأقصى تعاملت مع 24 حالة، تم نقل ثلاث حالات لمستشفى المقاصد. تنوعت الحالات بإصابات ضربات شمس وضغط وسكري وألم في الصدر".

وأظهرت لقطات مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي قيام عاملين بالمسجد الأقصى برش الماء في ساحاته لتلطيف الأجواء وسط درجات حرارة اقتربت من 40 درجة مئوية.

وسمحت إسرائيل للرجال ممن تبلغ أعمارهم 40 عاما فأكثر ولجميع النساء من سكان الضفة الغربية بدخول القدس للوصول إلى المسجد الأقصى دون الحاجة للحصول على تصاريح تمكنهم من المرور عبر الحواجز الضخمة المقامة على مداخل المدينة.

وقال كميل أبو ركن منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية على تويتر إن حوالي 38 ألف فلسطيني من سكان الضفة الغربية عبروا الحواجز المؤدية إلى القدس اليوم مقارنة مع حوالي 69 ألفا في الجمعة الثالثة من شهر رمضان الماضي.