عمان - الرأي

نُظِمَ في مدينة السلط مساء اليوم مسيرة شعبية حاشدة بمناسبة عيد الاستقلال بمشاركة فعاليات رسمية و شعبية وحشود من المواطنين .

حيث انطلقت المسيرة من امام بلدية السلط الكبرى بمشاركة من بلدية السلط الكبرى

و محافظ البلقاء نايف الهدايات و أعضاء المجلس البلدي

و مجلس المحافظة اللامركزية

بعد صلاة التراويح وجالت في شوارع وسط المدينة و انتهت في ساحة العين احتفالا بمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين لاستقلال المملكة والتي تصادف الخامس والعشرين من آيار.

ورفع المشاركون في المسيرة الاعلام الأردنية وصور جلالة الملك عبد الله الثاني ويافطات عبرت عن شعور الأردنيين بالفخر والاعتزاز بهذه المناسبة الغالية التي حقق فيها الشعب بقيادته الهاشمية الحكيمة استقلاله وانطلق في مسيرة البناء والتعمير حتى وصلنا إلى بناء دولة حديثة متطورة تحظى باحترام وإعجاب الجميع .

وهتف المشاركون في المسيرة معبرين عن تأييدهم لمواقف جلالة الملك عبد الله الثاني في مختلف القضايا القومية وعلى رأسها القضية الفلسطينية ودفاعه القوي والثابت عن حق الاخوة الفلسطينيين في دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس ، و مؤكدين وقوفهم خلف قيادتهم في مواجهة التحديات والضغوطات في الدفاع عن الوطن وقضايا أمتنا العربية والإسلامية.

وشارك فيها عدد من مرتبات القوات المسلحة مع الأجهزة الأمنية ومجموعات المشاة الصامتة، وتبعها مراسم عسكرية من قبل موسيقات القوات المسلحة الأردنية، واقامة معرض عسكري.

وتهدف المسيرة إلى تسليط الضوء على الانجازات الوطنية خلال العقود الماضية من عمر المملكة الأردنية الهاشمية والتي تعتبر محل إجلال وفخر واعتزاز لكل أردني، الذين يستذكرون الدور الهاشمي من أجل بناء صرح الأمة وكرامتها وعزتها