عجلون - علي فريحات

طالب عدد من المزارعين في محافظة عجلون بزيادة المشاريع الزراعية المدعومة في مجالات استصلاح الأراضي وحفر الآبار وتوفير الأنابيب لاقنية الري.

وأكد المزارع محمد عزبي أهمية دعم مشروع معرشات العنب الذي تنفذه وزارة الزراعة بالتعاون مع مجلس المحافظة وخصصت المبالغ المالية اللازمة.

وطالب الوزارة تخفيف الشروط التي يعد تطبيقها في غاية الصعوبة، خصوصا توفر 3 دونمات حيث أن هذا الأمر لا يتلاءم مع تفتت الملكية.

وأشار سامي فريحات إلى أهمية صيانة الاقنية وتوفير أنابيب مياه من اجل التخفيف من كميات الفاقد وخصوصا في فصل الصيف الذي أصبح فيه المزارع بحاجة إلى كميات كبيرة من المياه لري المزروعات والأشجار، إذا ما علمنا أن منطقة وادي راجب تكثر فيها الأودية والينابيع وتعد سلة الغذاء لمحافظة عجلون.

وطالب عضو مجلس استشاري بلدية كفرنجة المهندس فايز النعيمات الحكومة العمل على حل المعيقات التي تواجه القطاع الزراعي واستكمال المشاريع التي تساهم في خدمة أبناء المحافظة وإعطاء الأهمية الكافية من قبل وزارة الزراعة لشجرة الاسكدنيا التي أصبحت تتعرض سنويا للأمراض التي تفتك بها.

وأكد المزارع محمد شويات أهمية توفير واستحداث مشتل حرجي وزراعي خصوصا وأن البنية التحتية متوفرة له لخدمة المزارعين وتوفير الاشتال الزراعية التي يحتاجها المزارع بدلا من الذهاب إلى مشاتل المحافظات المجاورة.

وطالب رئيس مجلس استشاري بلدية كفرنجة عبدالله العسولي البلدية تنفيذ المشروع المقترح لبناء مديرية زراعة كفرنجة لتكون مؤهلة لتقديم الخدمات الإرشادية والفنية لأبناء اللواء.

وقال مدير زراعة محافظة عجلون المهندس رائد الشرمان إن المديرية تسعى دائما لتقديم الخدمات للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية بهدف النهوض بالقطاع الزراعي في المحافظة، مؤكدا أهمية إيجاد مشاريع تدعم قطاع الزراعة والثروة الحيوانية.

وأكد رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي ان المجلس التقى وزير الزراعة حيث تم بحث الواقع الزراعي وإعادة النظر باستخدامات الأراضي الحرجية وخاصة الخالية من الأشجار الحرجية لأغراض النفع العام وتبسيط الإجراءات في تفويض الأراضي الحرجية لإقامة المشاريع والعمل على دراسة مشكلة انتشار الآفات والأمراض للمزروعات مثل العنب والتين والزيتون وتقديم خطة عمل لمكافحتها وتوفير الأدوية الفاعلة وتراكتورات إضافية لمديرية زراعة عجلون.

وأشار الصمادي إلى أن الوزير أبدى استعداده لدراسة هذه المطالب حيث شكل عدة لجان لتبدأ المباشرة بالدراسة وتقديم الحلول والتواصل مع المجلس لتقديم كل ما يمكن تقديمه لتحسين المستوى الزراعي في المحافظة وإنجاح خطة مجلس المحافظة.