عمّان - بترا

رعت جلالة الملكة نور الحسين، امس الاربعاء حفل اختتام مرحلة بناء القدرات المؤسسية لـ46 جمعية خيرية من محافظات إربد والبلقاء والعقبة.

ويأتي هذا المشروع بدعم من الاتحاد الأوروبي لتعزيز دور منظمات المجتمع المحلي للمشاركة في التنمية المحلية، ويتم تنفيذه من برنامج تنمية المجتمعات المحلية التابع لمؤسسة نور الحسين.

وتم خلال الحفل الإعلان عن بدء مرحلة المنح ضمن المشروع، وستتمكن المنظمات الـ46 من التنافس على 30 منحة لتنفيذ مشاريع ومبادرات تنموية وفق احتياجات مجتمعاتها.

ويهدف المشروع، بحسب البيان الصادر عن مؤسسة نور الحسين، إلى تعزيز دور منظمات المجتمع المحلي في التنمية المحلية من خلال تعزيز قدراتهم المؤسسية والإدارية والتشغيلية والبشرية مما يساهم في تحسين الخدمات التي يقدموها لمجتمعاتهم.

وقال مدير برنامج تنمية المجتمعات المحلية محمد الزعبي، إن عدد المشاركين في برنامج بناء القدرات المؤسسية، وصل إلى 543 مشاركا يمثلون الجمعيات الخيرية.

وأكد أن أبرز نتائج المشروع كانت «قيام كل منظمة من منظمات المجتمع المحلي بإصدار خطتها الاستراتيجية لثلاث سنوات مستجيبة لاحتياجات مجتمعاتها»، حيثُ تم تطويرها من خلال جلسات حوارية واستشارية مع افراد المجتمع المحلي وممثلي المؤسسات الاهلية والحكومية.

بدورها، بينت الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك الحسين هنا شاهين، أن هذا البرنامج ساهم في تطوير ادارة شؤون الجمعيات من خلال تطوير تعليمات واجراءات العمل لإدارة انشطتها بمستوى مهني متميز، الامر الذي سينعكس على جودة تقديم الخدمات التنموية بشكل أفضل للمجتمعات.

من جهته، قال سفير الاتحاد الاوروبي في الأردن، اندريا ماتيو فونتانا: «يدرك الاتحاد الأوروبي الدور الهام لمنظمات المجتمع المدني، كشركاء فاعلين في تحقيق التنمية المحلية وتعزيز حقوق الانسان، نعمل جاهدين لرؤية المجتمع المدني يشارك ويكمل جهود المؤسسات العامة والسلطات المحلية على مواجهة تحديات التنمية مثل: الفقر وعدم المساواة والإقصاء الاجتماعي».