كشفت شركة «إل جي إلكترونيكس» عن رقاقة ذكاء اصطناعي خاصة بها، متضمنةً مُحركاً عصبياً يعمل بأسلوب مشابه لعمل العقل البشري، وتتلخص وظيفته الأساسية في تحسين دور وأداء خوارزميات التعلم العميق المستخدمة في الأجهزة المنزلية الذكية.

وتتمتع رقاقة الذكاء الاصطناعي من «إل جي» بمزايا الذكاء البصري والتي تمنحها القدرة على تحليل المكان والمساحة التي توجد بها، فضلاً عن تحديد الظروف والبيئة المحيطة والأشياء ضمنها وتمييزها بشكل أفضل، إلى جانب تحديد المستخدم والتعرف عليه، في الوقت الذي يمكنها فيه التعرف بدقة على خصائص الصوت بما في ذلك الضوضاء المحيطة، وذلك بفضل مزايا الذكاء الصوتي التي تتمتع بها أيضاً.