عمان - الرأي

يطلق مهرجان جرش للثقافة والفنون النسخة الثامنة من مشروع (بشاير جرش) الذي يُعنى بالمواهب الأردنية الشابة المبشرة على طريق الإبداع والعطاء الفني والثقافي. وستقام فعالياته على مسرح خاص به في المدينة الأثرية جرش.

المدير التنفيذي للمهرجان أيمن سماوي بيّن أن المشروع يهدف إلى الكشف عن المواهب الواعدة، ليصار لتقدمها إلى الجمهور وللإعلام وللمختصين، ليؤخذ بيدها وتمدّ بالنصح والإرشاد والمشورة وفرصة الظهور.

وأكد سماوي أن حقولا إبداعية جديدة ستضاف إلى برنامج المشروع لهذا العام لتصبح: القصة، والشعر، والتمثيل، والغناء، والفن التشكيلي. وسيتم الإستعانةً بوزارة التربية والتعليم، ووزارة الثقافة والجامعات الرسمية والخاصة، ورابطة الكتاب الاردنيين، ونقابة الفنانين للوصول إلى هذه الإبداعات.

المشرف على المشروع الأديب والإعلامي رمزي الغزوي وضح أن بشاير جرش منصة مهمة وحيوية لإنطلاق المواهب الشابة الواعدة، وأنه في أعوامه السبعة الماضية قد أشار إلى عشرات من المواهب الحقيقية، وقدمها إلى الصحافة والإعلام والمجتمع، وأن بعض هذا المواهب كان المهرجان منصة إنطلاق مهمة لإنتشارهم وترويجهم محلياً وعربياً.

وأضاف الغزوي إننا نعول على بشاير جرش لهذا العام أيضاً في حلته الجديدة، وفي ظل دعم كبير من إدارته التنفيذية، ولجنته الثقافية، مؤكدا أن هذا المشروع سيشكل منجما ثريا تتدفق منه طاقات خلاقة واعدة، يصار إلى إبرازها بالصورة الصحيحة، والأخذ بيدها، وتذلل الصعوبات التي تعتور طريقها.

وبين الغزوي أن المشروع سيستقبل طلبات الشباب الراغبين بالمشاركة على البريد الإلكتروني (bshayerjerash@gmail.com)، ولمدة أسبوعين، على أن ترسل نماذج من الأعمال المنوي المشاركة بها، وعلما أن العمر المتاح للمشاركة يقع بين الخامسة عشرة والثلاثين سنة.

واوضح الغزوي أن لجاناً مختصة ستقوم بتصنف الطلبات لاختيار الأنسب، وسيكون المجال متاحاً لما لا يقل عن خمسين شاباً في حقول البرنامج لتقديم إبداعاتهم وتسلط الأضواء عليهم في مسرح يعد خصيصا للبرنامج، وسيمنح المشاركون شهادات بالمشاركة من إدارة المهرجان.

وسيكون على إدارة المشروع الترويج للمشاركين، من خلال وسائل الإعلام المختلفة، وسيحتفى بهم، بعد نهاية المهرجان، بإقامة فعاليات متعددة لإبداعاتهم على إمتداد محافظات المملكة.