عمان - أمل نصير



لكل مبدع طقوسه الرمضانية الخاصة، ولكل مبدع ذاكرته المشرعة على رمضان أيام زمان، ومن هؤلاء المبدعين الفنان حسن الشاعر، عضو نقابة الفنانين الأردنيين، الذي يعد من رواد الدراما الأردنية من خلال عشرات المسلسلات المحلية والعربية التي شارك بها خلال مسيرته الطويلة، إضافة لعدد من الأعمال المسرحية.

قدم الشاعر العديد من المسلسلات التاريخية والبدوية والاجتماعية، منها: «الثغرة»، «البيت القديم»، «أيام الرماد»، «الدفينة»، «الدرب الطويل»، «نساء من البادية»، «نمر العدوان»، «صهيل الأصايل»، «راعية الوضحا»، «قبائل الشرق»، «بلقيس»، «نصف القمر»، «عطر النار».

الرأي التقت الفنان الشاعر للحديث عن طقوس رمضان وذكريات الطفولة:

كيف كانت طقوس استقبال هلال رمضان في طفولتك؟

كانت طقوس استقبال شهر رمضان المبارك في الطفولة ذات أجواء احتفالية مبهجة في شكلها ومضمونها كشراء الفوانيس وإشعالها في الليل مع غناء الأغاني الرمضانية المنتشرة مثل «حالو رمضان كريم يا حالو» وغيرها من الأغاني التراثية الخاصة بالشهر الفضيل، وكذلك اللعب مع الأطفال في حلقات جماعية تمتد لوقت السحور.

كيف تعودت طقوس الصيام، وكم كان عمرك عندما صمت لأول مرة؟

بداية كان الصيام في طفولتنا يمتد إلى أذان الظهر لأننا صغار وعمرنا اقل من خمس سنوات، ولكنني بدأت الصوم في سن 6 سنوات لأول مرة في حياتي، حيث كان التعود على الطقوس الرمضانية متوارثا من الأجيال السابقة؛ بمعنى أنه يشكل موروثا شعبيا وجزءاً من الثقافة الموجودة لدينا والتي تسكن في قلوبنا وعقولنا.

كيف تمارس طقوس رمضان هذه الأيام؟

لا تزال الطقوس الرمضانية التي عشناها وتعودنا عليها في طفولتنا، مؤثرة بشكل كبير جدا في حياتي لغاية الآن، ولكن ممارستها في الوقت الراهن اخذ شكلا مختلفا عن فترة الطفولة، حيث تطورت الممارسات والطقوس واداء الواجبات الدينية مثل العبادات وصلاة التراويح والجلوس مع الأصدقاء والأهل، ومشاركتهم في مشاهدة ما يعرض على الشاشات الفضائية أو أي نشاطات أخرى مثل الندوات أو المحاضرات أو الحفلات الرمضانية.

هل تحتل القراءة مكانتها في طقوس رمضان؟

القراءة مهمة جدا في رمضان وغير رمضان، ولكن التركيز خلال شهر رمضان المبارك يكون على العبادات ومن ضمنها قراءة القرآن الكريم، والكتب المتعلقة بالأحداث والشخصيات التاريخية المؤثرة.

الجوانب الثقافية والفنية من أهم الطقوس في رمضان؟ ماذا تشاهد أو تتابع؟

خلال الشهر الفضيل هناك فرصة كبيرة لمتابعة الشاشات وما يعرض عليها من مسلسلات وبرامج متنوعة المضمون والأهداف. وأتابع على قدر الإمكان ما يصنع من الدراما العربية المتميزة بتركيز واهتمام.

النشاط الثقافي يتراجع أو يختفي في رمضان، لماذا برأيك؟

شهر رمضان المبارك هو شهر الراحة والصفاء ومراجعة النفس والروح، ولذلك من الطبيعي أن تتراجع وتختفي الجوانب الثقافية والفنية، مقابل التركيز بشكل عام على الجوانب الدينية للشهر الفضيل، فمن جهتي اسمي رمضان عيد الأسرة والترابط الكبير، لان أجمل ما فيه لقاء الأسرة المستمر معظم الوقت، ومع الأصدقاء أيضا. وأود أن أشير هنا إلى أن طقوس شهر رمضان الفضيل لا تقتصر في ممارستها على المسلمين فقط بل تتعداهم إلى الأخوة المسيحيين الذين ينتظروون قدوم رمضان لمشاركتنا في الاستمتاع بطقوسه الاحتفالية الرائعة في جو من الأخوة والتعاون والمحبة.