اعداد : د.عقاب المناصير

واحة العلماء

ما هو حكم الإثبات بالوسائل المعاصرة؟

د.عبد المهدي العجلوني

استاذ مشارك في القضاء الشرعي والسياسة الشرعية ورئيس قسم الفقه وأصوله في كلية الشريعة بجامعة اليرموك له عدة مؤلفات أبرزها: كتاب : عمل المرأة في الحسبة،

وأشرف وناقش العشرات من الرسائل العلمية في مرحلتي الماجستير والدكتوراه في السعودية والأردن وحصل على جوائز منها: الجائزة الأولى في غزارة الإنتاج العلمي في البحوث الإنسانية والاجتماعية للعام الجامعي 2014/2015، وحاصل على الإجازة في المحاماة الشرعية.

لقد نصت الشريعة الإسلامية على وسائل محددة في الإثبات كاليمين والإقرار والكتابة والشهادة، والإثبات بهذه الوسائل محل اتفاق بين العلماء، وفي هذا العصر استجدت وسائل كثيرة لم تكن موجودة في الماضي كبصمة اليد والعين والحمض النووي (DNA) والتوقيع الالكتروني والتصوير والتسجيل الصوتي وغيرها من الوسائل، فهل يجوز الإثبات بهذه الوسائل في المجال الجنائي والحقوقي أم لا؟ بحث هذه الوسائل يدخل عند الفقهاء تحت ما يسمى «الإثبات بالقرائن»، وقد أجاز كثير من الفقهاء الإثبات بالقرائن في المجال الحقوقي ولم يعتبروها في المجال الجنائي (الحدود والقصاص) لأنها تدرؤ بالشبهة، بخلاف التعزير الذي يثبت مع وجود الشبهة، وقال المالكية بإقامة حد الزنا بوجود الحمل من المرأة التي ليس لها زوج، وعلى من وجد في فمه رائحة الخمر، وهذا منقول عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وقال ابن تيمية وابن قيم الجوزية من الحنابلة وابن فرحون من المالكية بأن وسائل إثبات الحق لا تقتصر على ما هو منصوص عليه، وأن مفهوم البينة التي يمكن الاعتماد عليها في الإثبات تشمل كل ما يظهر الحق سواء اكان منصوصا عليه أم لم يكن، وهذا الرأي أميل إلى الأخذ به، حيث أن كثيرا من الوسائل المعاصرة قد تظهر الحق على سبيل اليقين والقطع أو غلبة الظن، ولهذا فلا مانع من الاعتماد عليها شرعا في إثبات الحقوق والجرائم إذا سلمت من الطعن بها ومع تقدم العلم فقد أصبح التحقق من صحة هذه الوسائل أمرا متاحا وسهلا وأصبح التحايل عليها امرا في غاية الصعوبة، وقد وضع الفقهاء الضوابط الشرعية التي يمكن من خلالها توظيف العمل بالقرائن في الإثبات على وجه يحقق العدل دون تعسف، وهذه الضوابط مبسوطة ومفصلة في كتب القضاء الإسلامي.

أحاديث رمضانية

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (ثلاثة من كل شهر ورمضان إلى رمضان فهذا صيام الدهر كله) مسلم

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (من آمن بالله وبرسوله وأقام الصلاة وصام رمضان كان حقا على الله أن يدخله الجنة، جاهد في سبيل الله أو جلس في أرضه التي ولد فيها ...) صححه الألباني، الصحيحة- مختصرة

فتاوى

هل يجوز طمر القبور بوضع الطمم فوقها بعد ان تبلى العظام كاملاً، بحيث تطمر القبور بشكل كامل وتعمل قبور جديدة فوق هذا الطمر؟

الجواب:

اتفق الفقهاء على حرمة نبش القبر، فلا يجوز هتك حرمة القبر؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (كَسْرُ عَظْمِ الْمَيِّتِ كَكَسْرِهِ حَيًّا) رواه أبو داود، وقال الله تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ) الإسراء/70، ومن كرامته أن لا يُنبش قبره ولا تُنتهك حرمته.

والدفن في الفسقية لا يعد دفناً شرعياً وهو غير جائز، وقد صدر قرار رقم (126) لمجلس الإفتاء الأردني بحرمة دفن أكثر من ميت في قبر واحد، جاء فيه: «الأصل في الدفن أن يكون لكل ميت قبر خاصّ به، ويحرم دفن أكثر من ميت في قبر واحد من غير ضرورة، أما إذا وجدت الضرورة لكثرة الموتى وتعسُّر إفراد كل واحد بقبر فيجوز ذلك.

وإذا تم دفن الميت في قبر فلا يجوز أن يبنى عليه إلا ما يحفظه من الاندثار، ولا يجوز دفن ميت فوق ميت؛ لقول جابر رضي الله عنه: (نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يُبْنَى عَلَى الْقَبْرِ، أَوْ يُزَادَ عَلَيْهِ، أَوْ يُجَصَّصَ) رواه النسائي والبيهقي وأصله في مسلم.والمراد بالزيادة عليه، أن يقبر ميت على قبر ميت آخر.

ثم إن القبر يجب أن يكون في حفرة تحت الأرض، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال في قتلى أحد: (احْفِرُوا وَأَعْمِقُوا وَأَحْسِنُوا) رواه النسائي في السنن.

وعليه فلا يجوز بناء القبور بحيث يكون بعضها فوق بعض؛ لأنها في حقيقتها خزائن كخزائن ثلاجات المستشفيات، وليست قبوراً بالمعنى المتعارف عليه اللائق بكرامة الإنسان المسلم، ولا يوجد ضرورة تدعو لهذا الإجراء فالصحراء واسعة، والإنسان يدفن مرة واحدة، وحيثما كانت المقبرة يمكن الوصول إليها.والله تعالى أعلم» انتهى.

والمشاهد في بلادنا أن عظام الموتى لا تبلى إلا بعد مرور أكثر من مئة سنة، ولا يجوز طمر القبور والدفن فوقها إلا بعد بلاء العظام بصورة كاملة، وبشرط أن يكون دفناً شرعياً.

تكريم المراة في الاسلام

لقد رفع الإسلام مكانة المرأة، بعد أن كانت مُهانة وذليلة في الجاهلية، وأكرمها بما لم يكرمها به دين سواه؛ فالنساء في الإسلام شقائق الرجال، وخير الناس خيرهم لأهله كما علمنا نبينا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم؛ فالمسلمة في طفولتها لها حق العيش، والرضاع، والرعاية، وإحسان التربية، وحق التملك، وحق التورث، وهي في ذلك الوقت قرة العين، وثمرة الفؤاد لوالديها وإخوانها.

وإذا كبرت فهي المعززة المكرمة، التي يغار عليها وليها، ويحيطها برعايته، فلا يرضى أن تمتد إليها أيد بسوء، ولا ألسنة بأذى، ولا أعين بخيانة.

فالمرأة في الإسلام لها مكانة سامية، ميلادها فرحة كبرى وبشارة عظمى، فهي ريحانة الحاضر وأم المستقبل، تربي الأجيال، صانعة الأبطال، رمز الحياء، عنوان العفة، وقد كتب أحد الأدباء يهنئ صديقاً له بمولودة فقال: (أهلاً بعطية النساء، وأم الدنيا، وجالبة الأصهار، والأولاد الأطهار).

والتكريم لها كان في جميع مواقعها، أماً وبنتاً وأختاً وزوجةً، وأذكر بعض أدلة الشرع الحنيف من الكتاب والسنة مما يؤكد على تكريمها ورفع شأنها:

قال تعالى: «وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ».

قال تعالى: «وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ بِأيّ ذَنْبٍ قُتلَتْ».

قال تعالى: «وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ».

روى الشيخان في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم: (استوصوا بالنساء خيراً).

روى مسلم في صحيحه من حديث أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو هكذا، وضم أصابعه) جاريتين: بنتين.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إِنَّمَا النِّسَاءُ شَقَائِقُ الرِّجَالِ) رواه أبو داود.

ومعنى الشقائق: أي نظائرهم وأمثالهم في الخلق والطباع، فكأنهنّ شُققن من الرجال..

مقامات

مسجد ومقام الصحابي الجليل ضرار بن الأزور رضي الله عنه

يقع المسجد في بلدة ضرار بالاغوار الوسطى، بالقرب من بلدة ديرعلا وعلى بعد (6كم) منها، ويبعد عن العاصمة عمان حوالي (53كم)، يضم المسجد مصلى بطراز اسلامي ومعماري متميز، يحيط به رواق صغير، يقع على احدى زواياه مقام الصحابي الجليل ضرار بن الازور رضي الله عنه، كما تم انشاء برج بارتفاع مناسب، حيث يتمكن الزائر من الصعود اليه من خلال درج خارجي، ليستطيع رؤية مجمع مسجد ومقام الصحابي الجليل ابي عبيدة عامر بن الجراح رضي الله عنه.

هذا اضافة الى المرافق والمتطلبات اللازمة لهذا البناء من ساحات خارجية، والمتوضآت للرجال والنساء، وصالة متعددة الاغراض، والممرات والارصفة وخزان الماء والاسوار، حيث بلغ مجموعة مساحته (85م2) ومساحة ارضه (9600م2) وبلغت الكلفة الاجمالية لهذا المسجد مبلغا قدره (000ر412) اربعمائة واثنى عشر الف دينار.

وضرار بن الازور من اوائل الصحابة رضوان الله عليهم، يقال: انه اهدى ناقة للرسول صلى الله عليه وسلم، وان الرسول صلى الله عليه وسلم أرسله ليوقف هجوم بني أسد.

ومن افضل ما يذكر عنه، انه كان من المحاربين الاشداء الاقوياء ومن محبي القتال، وكقائد فذ خلال فتوحات خالد بن الوليد رضي الله عنه، حيث كان ذكر اسمه كافٍ ليدب الرعب في قلوب الاعداء، توفي بمرض الطاعون الكبير سنة (18هـ).

مقام نبي الله الخضر عليه السلام

الموقع الاول:

يقع المقام في منطقة ماحص - محافظة البلقاء - ويبعد حوالي (25كم) من العاصمة عمان.

والنبي الخضر عليه السلام ذكر في القرآن الكريم بسورة الكهف، وهو شخصية صادفها سيدنا موسى عليه السلام عند التقاء البحرين (اي بين بحري الوجوب والامكان، او بحري الظاهر والباطن، او بحري النبوة والولاية) وذكر في تفسير ابن كثير هما بحر فارس مما يلي المشرق وبحر الروم مما يلي المغرب، وذكر ان موقع التقاء البحرين هما بحرا الاردن (أيله، العقبة) وبحر القلزم (الاحمر)، وقيل: طنجة، بحر الزقاق (مضيق جبل طارق) كما أشير الى حادثة فقدان الحوت المملوح، وسمح له بمرافقته الى ان قال له الخضر: (هذا فراق بيني وبينك) الكهف 78، وحصل هذا بعد ان شكل سيدنا موسى بتصرفات الخضر في المواقف الثلاثة، التي حصلت معمها وذكرت في سورة الكهف بالقرآن الكريم (السفينة والغلام والجدار).

وذكر ايضا في كتاب مقامات الاردن انه يقال: إن الخضر وإلياس عليهما السلام، كانا يتواجدان في مكة كل عام خلال فترة الحج، وهذا تفسير لتعدد المقامات المباركة للخضر عليه السلام في الاردن، وقد تم اجراء اعمال الصيانة والترميم اللازمة له بكلفة قدرها (5000) خمسة آلاف دينار.

الموقع الثاني

يقع المقام في محافظة اربد/ بيت راس، وقد تم بناء سور حجري حول المقام، بالاضافة الى بناء لتوضيح الاثر الباقي من المبنى القديم، وقد بلغت كلفة المشروع (5000) خمسة آلاف دينار.

أحاديث رمضانية

القرآن الكريم وأثره على الفرد المسلم

ومن ذلك أيضاً ما ذكره ابن الصلاح في مقدمته المشهورة في النوع الرابع والستين «معرفة الموالي من العلماء والرواة» حيث قال: رُوِّينَا ... عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ: قَدِمْتُ عَلَى عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ مَرْوَانَ فَقَالَ: مِنْ أَيْنَ قَدِمْتَ يَا زُهْرِيُّ؟ قُلْتُ: مِنْ مَكَّةَ، قَالَ: فَمَنْ خَلَّفْتَ بِهَا يَسُودُ أَهْلَهَا؟ قُلْتُ: عَطَاءَ بْنَ أَبِي رَبَاحٍ، قَالَ: فَمِنَ الْعَرَبِ أَمْ مِنَ الْمَوَالِي؟ قَالَ: قُلْتُ: مِنَ الْمَوَالِي، قَالَ: وَبِمَ سَادَهُمْ؟ قُلْتُ: بِالدِّيَانَةِ وَالرِّوَايَةِ. قَالَ: إِنَّ أَهْلَ الدِّيَانَةِ وَالرِّوَايَةِ لَيَنْبَغِي أَنْ يَسُودُوا، قَالَ: فَمَنْ يَسُودُ أَهْلَ الْيَمَنِ؟ قَالَ: قُلْتُ: طَاوُسُ بْنُ كَيْسَانَ، قَالَ: فَمِنَ الْعَرَبِ أَمْ مِنَ الْمَوَالِي؟ قَالَ: قُلْتُ: مِنَ الْمَوَالِي، قَالَ: وَبِمَ سَادَهُمْ؟ قُلْتُ: بِمَا سَادَهُمْ بِهِ عَطَاءٌ، قَالَ: إِنَّهُ لَيَنْبَغِي، قَالَ: فَمَنْ يَسُودُ أَهْلَ مِصْرَ؟ قَالَ: قُلْتُ: يَزِيدُ بْنُ أَبِي حَبِيبٍ. قَالَ: فَمِنَ الْعَرَبِ أَمْ مِنَ الْمَوَالِي؟ قَالَ: قُلْتُ: مِنَ الْمَوَالِي.

قَالَ: فَمَنْ يَسُودُ أَهْلَ الشَّامِ؟ قَالَ: قُلْتُ: مَكْحُولٌ. قَالَ: فَمِنَ الْعَرَبِ أَمْ مِنَ الْمَوَالِي؟ قَالَ: قُلْتُ: مِنَ الْمَوَالِي، عَبْدٌ نَوْبِيٌّ أَعْتَقَتْهُ امْرَأَةٌ مِنْ هُذَيْلٍ، قَالَ: فَمَنْ يَسُودُ أَهْلَ الْجَزِيرَةِ؟ قُلْتُ: مَيْمُونُ بْنُ مِهْرَانَ. قَالَ: فَمِنَ الْعَرَبِ أَمْ مِنَ الْمَوَالِي؟ قَالَ: قُلْتُ: مِنَ الْمَوَالِي، قَالَ: فَمَنْ يَسُودُ أَهْلَ خُرَاسَانَ؟ قَالَ: قُلْتُ: الضَّحَّاكُ بْنُ مُزَاحِمٍ. قَالَ: فَمِنَ الْعَرَبِ أَمْ مِنَ الْمَوَالِي؟ قَالَ: قُلْتُ: مِنَ الْمَوَالِي، قَالَ: فَمَنْ يَسُودُ أَهْلَ الْبَصْرَةِ؟ قَالَ: قُلْتُ: الْحَسَنُ بْنُ أَبِي الْحَسَنِ. قَالَ: فَمِنَ الْعَرَبِ أَمْ مِنَ الْمَوَالِي؟ قَالَ: قُلْتُ: مِنَ الْمَوَالِي، قَالَ: وَيْلَكَ! فَمَنْ يَسُودُ أَهْلَ الْكُوفَةِ؟ قَالَ: قُلْتُ: إِبْرَاهِيمُ النَّخَعِيُّ. قَالَ: فَمِنَ الْعَرَبِ أَمْ مِنَ الْمَوَالِي؟ قَالَ: قُلْتُ: مِنَ الْعَرَبِ، قَالَ: وَيْلَكَ يَا زُهْرِيُّ! فَرَّجْتَ عَنِّي، وَاللَّهِ لَتَسُودَنَّ الْمُوَالِي عَلَى الْعَرَبِ، حَتَّى يُخْطَبَ لَهَا عَلَى الْمَنَابِرِ وَالْعَرَبُ تَحْتَهَا. قَالَ: قُلْتُ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ؟ إِنَّمَا هُوَ أَمْرُ اللَّهِ وَدِينُهُ، مَنْ حَفِظَهُ سَادَ، وَمَنْ ضَيَّعَهُ سَقَطَ ...». (معرفة أنواع علوم الحديث: ابن الصلاح)

هذا ما أردت أن أقف عنده وِقفة علمية عملية تاريخية في بيان الدرجة الرفيعة التي يحتلها أهل القرآن في الدنيا قبل الآخرة، وهذا من كمال عدل الخالق سبحانه كما صرّح بذلك بعض أهل العلم، أنه جلَّ وعلا لا يعامل العبد نسيئة.

أما بالنسبة لأثر القران المترتب على المسلم في الآخرة، فإن النصوص المُحملة بالبشائر كثيرة جداً يكفينا منها قول رسولنا صلى الله عليه وسلم: «يقالُ لصاحبِ القرآن: اقرَأ وارتَقِ، ورتِّل كما كُنْتَ ترتِّل في الدُنيا، فإن منزِلَكَ عندَ آخرِ آية تقرؤها».

الاستغفار

أمر الله عز وجل عباده بالاستغفار طلبا للستر وتجاوزا عن الذنب وعدم المؤاخذة به، حيث قال الله تعالى على لسان سيدنا شعيب علية السلام (ويا قوم استغفروا ربكم ثم توبوا إلية) سورة هود 52.

وقال عز وجل مخاطبا النبي صل الله علية وسلم (فسبح بحمد ربك واستغفره انه كان توابا) سورة النصر 3.

والنبي صلى الله عليه وسلم كان كثير الاستغفار حيث قال: (من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب) رواة أبو داوود وابن عباس.

ويعد الاستغفار من انفع العبادات عند الله عز وجل قال تعالى (واستغفروا ربكم ثم توبو إلية) سورة هود 90.

وقد أمر الله عز وجل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأمته من بعدة بالاستغفار في قولة (فسبح بحمد ربك واستغفره انه كان توابا) سورة النصر 3.

كما أمر سيدنا نوح علية السلام قومه إن يستغفروا فقال (استغفروا ربكم انه كان غفارا) سورة نوح 10.

فالأنبياء كانوا يستغفرون ويؤمرون أقوامهم بذلك وذلك لفضل الاستغفار وعظم منزلته في الدين ويعتبر الاستغفار سببا من أسباب محو الآثام والذنوب ورفع العقوبات قال تعالى (ومن يعمل سوءا او يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما) النساء 110.

وهو سبب في جلب النعم وإزالة البلاء عن الإنسان قال تعالى (فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا) نوح 10 -12.

والاستغفار يشرح الصدر ويجعل الإنسان حسن الاخلاق سهلا لينا في تعاملة مع الناس وسيد الاستغفار في حديث صحيح رواه البخاري في باب الدعوات من كتاب الجامع الصحيح: (سيد الاستغفار أن تقول : اللهم انت ربي لا اله الا انت خلقتني وانا عبدك وانا على عهدك ووعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت ابوء لك بنعمتك علي وابوء بذنبي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت من قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل إن يمسي فهو من اهل الجنة ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل إن يصبح فهو من اهل الجنة).