الرويشد - توفيق أبوسماقه 

أكد وزير المياه والريّ المهندس رائد أبو السعود،التزام الوزارة بحل مشكلة شحّ في لواء الرويشد من خلال حفر آبار جديدة.

و قال خلال لقاء جمعه مع عضو مجلس محافظة المفرق عن لواء الرويشد ابراهيم الغياث،بحضور الأمين العام

اياد عيد الدحيات،أنه سيتم تزويد اللواء بالكميات اللازمة من المياه لتغطية احتياجاتهم منها.

و لفت عضو مجلس المحافظة ابراهيم الغياث،ان قضية شحّ المياه في الرويشد باتت تشكل أزمة مائية خانقة في اللواء،مشيرا الى أنها تتعاظم مع شهر رمضان المبارك و ارتفاع درجات الحرارة.

و اطلع الغياث الوزير السعود على أدق التفاصيل المتعلقة بهذه المشكلة خاصة و أنها مشكلة قديمة و تزداد تعقيدا مع مرور الوقت.

و ثمن قرار الوزير السعود بتزويد مكتب الرويشد بصهريج مياه و سيباشر عمله هذا الأسبوع،معتبرا أن ذلك سيساهم في التخفيف من حدة الأزمة في الوقت الحالي.

و كان رئیس بلدیة الرویشد محمد عاید الغیاث،حذر من أزمة میاه تلوح في الأفق في لواء الرویشد جراء نقص المیاه في المنطقة، مطالبا إدارة المیاه بضرورة تصحیح وضع المیاه وإیصالھا للسكان، نظرا لعدم قدرتھم على تأمین احتیاجاتھم منها على نفقتھم الخاصة، خصوصا وأن اللواء یعد أحد جیوب الفقر.

وعزا الغیاث نقص المیاه في الرویشد إلى تعطل بعض الآبار وتوقفھا عن العمل وتدني انتاجیة بعض الآبار، لافتا إلى أن البلدیة تواجھ ضغطا من السكان بمطالبات حول تزویدھم بالمیاه بواسطة صھاریج البلدیة، خصوصا وأن ھناك قرابة 800 مشترك في الرویشد.

وبین أن البلدیة لا تمتلك سوى صھریجین مخصصین لأعمال محددة، فضلا عن أن البلدیة لا تملك

التصریح الذي یخولھا العمل على نقل المیاه وتزوید السكان بھا، إضافة إلى أن ھناك عدة مؤسسات في المنطقة تطلب تزویدھا بالمیاه.

وأوضح الغیاث أن ھناك آبارا في الرویشد خرجت عن الخدمة في المنطقة منذ مدة، ما یستدعي دراستھا وتنفیذ أعمال الصیانة اللازمة لھا لیتسنى إعادة تمكینھا من العمل في تزوید المنطقة بالمیاه الكافیة، داعیا إلى تنفیذ أعمال الصیانة اللازمة لخطوط المیاه والآبار في المنطقة، وبما یضمن استمرار تزوید السكان بالمیاه وفقا لبرنامج توزیع المیاه.