إربد - أحمد الخطيب

في حفل استنطق المفردة الإيمانية، وذهب بعيداً في مناجاة الروح، قدمت فرقة «الإخوة كيوان»، مساء الخميس، على خشبة مسرح قاعة المؤتمرات والندوات في مركز إربد الثقافي، حفلا أدت الفرقة خلاله باقة من الوصلات والأناشيد الإسلامية، بإيقاعات شبابية بعيداً عن التقليد.

وقدمت الفرقة في الحفل الذي جاء ضمن البرنامج الثقافي لوزارة الثقافة في شهر رمضان المبارك، باقة من الأناشيد من مثل: «فوق الحرم، يا نبي الله»، كما قدمت باقة من الابتهالات من مثل: «أنا الفقير إليك يا رب، طلع البدر علينا، وعيش حياتك»، وحضر مع الإيقاع الأدائي جملة من التقنيات وتنوّع القوالب الفنية التي تميّز الفرقة.

يشار أن الفرقة بقيادة الفنان يوسف كيوان الذي سبق وأن حصل على الميكروفون الذهبي ولقب عندليب الأردن وأفضل صوت في مهرجان الأغنية الأردنية السادس، كما حصل كيوان على جائزة الملك عبد الله الثاني للإبداع والتميز، وضمت الفرقة كلا من الفنان عبد الله كيوان الحاصل على لقب نجم الأردن، ومحمد كيوان قائد كورال الجامعة الأردنية، والعازف والموسيقار خميس سمور.

سبق للفرقة وأن شاركت بالعديد من المهرجانات المحلية والدولية، من أبرزها المهرجان الإسلامي في الشارقة، ومهرجان العباءة الخضراء في الأردن، وفعاليات عمان عاصمة الثقافة الإسلامية.

مدير ثقافة إربد د. سلطان الزغول بعد أن أشاد بالأداء المميز الذي قدمته الفرقة، وتفاعل معه الحضور، لفت النظر إلى أن مديرية الثقافة تسعى من خلال استضافتها للفرق المحلية إلى تعزيز التنوع الثقافي وتكريس نهج الشراكة على مستوى المؤسسات الفنية والأفراد، بما يضمن إحداث حراك ثقافي جمالي وفني على مستوى محافظة إربد.

ومن جهتها شكرت فرقة الإخوة كيوان مديرية ثقافة إربد على الاهتمام والرعاية والدعم اللوجستي، كما قدمت الشكر لوزارة الثقافة على مبادرة المشروع الثقافي في شهر رمضان المبارك، والذي أتاح لها الفرصة للوقوف أمام الجمهور الأردني في كافة محافظات المملكة.