روما - رويترز 

صعد رفائيل نادال الى النهائي رقم 50 له في بطولات الاساتذة للتنس بفوزه 6-3 و6-4 على ستيفانوس تيتيباس اليوم السبت بينما انتصرت جوهانا كونتا اللاعبة الأولى في بريطانيا في الدور قبل النهائي لبطولة إيطاليا المفتوحة.

وسيلتقي اللاعب الإسباني مع الفائز من مواجهة نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم ودييجو شوارتزمان غدا الأحد.

وثأر نادال من هزيمته أمام اللاعب اليوناني البالغ من العمر 20 عاما في نفس المرحلة من بطولة مدريد المفتوحة قبل أسبوع مع اقترابه من العودة إلى مستواه المميز قبل بطولة فرنسا المفتوحة هذا الشهر.

وكسر اللاعب البالغ من العمر 32 عاما ارسال تيتيباس مبكرا في كلا المجموعتين بينما حافظ على أشواط ارساله ليحسم الفوز في ساعة واحدة و42 دقيقة.

وأبقى الانتصار على مطاردة نادال للقبه التاسع في بطولة ايطاليا المفتوحة عقب خسارته في الدور قبل النهائي في آخر أربع مشاركات.

وعلى صعيد منافسات السيدات، عدلت كونتا تأخرها بمجموعة لتتغلب على كيكي بيرتنز المصنفة الرابعة على العالم 5-7 و7-5 و6-2 لتبلغ نهائي البطولة.

وستلعب اللاعبة الأولى في بريطانيا أمام ماريا ساكاري المتأهلة من التصفيات أو كارولينا بليسكوفا المصنفة الرابعة غدا الأحد.

وستنافس اللاعبة البالغة من العمر 28 عاما في ثاني نهائي لها على الملاعب الرملية هذا الموسم عقب إنهائها في مركز وصيفة البطلة خلف ساكاري في بطولة المغرب المفتوحة لتتوجه لخوض بطولة فرنسا المفتوحة في وقت لاحق هذا الشهر ومستواها على ما يرام.

وفقدت كونتا الزخم عقب تعرضها لكسر للإرسال في المجموعة الأولى لكنها قاتلت لتفوز بالمجموعة الثانية.

وانطلقت كونتا بعيدا في المجموعة الأخيرة وكسرت ارسال بطلة مدريد المفتوحة مرتين قبل أن تضمن الفوز في رابع نقطة لحسم المباراة.

وقالت كونتا "عقب خسارتي للمجموعة الأولى لم ارتكب الكثير من الأخطاء.

"كانت مجموعة رائعة على صعيد الأداء. المجموعة الثانية كانت كذلك أيضا. لم تخطئ أي لاعبة منا.

"في المجموعة الثالثة، شعرت ان بوسعي الحفاظ على مستواي بشكل أفضل منها. اعتقد هذا منحني التفوق في انتزاع المزيد من النقاط. انا سعيدة للغاية لتجاوز هذا الدور".

وباتت كونتا أول لاعبة بريطانية تبلغ نهائي البطولة منذ فيرجينيا ويد عام 1971.