العقبة - رياض القطامين

كرّمت جمعية المحافظة على القرآن الكريم الفائزين بمسابقة المرحوم وهيب الجهني لحفظ القرآن الكريم برعاية مفوض البيئة وشؤون الإقليم سليمان النجادات وحضور مفتي العقبة محمد الجهني وجمع لفيف من وجهاء العقبة وأبناء المرحوم .

وتهدف المسابقة بحسب القائمين عليها الى تحفيز المبدعين من حفظة القرآن الكريم وخدمة للعمل القرآني داخل مدينة العقبة.

بدوره أكد رئيس جمعية المحافظة على القرآن الكريم عمر السعيد على أهمية القرآن الكريم في حياة الأمة الإسلامية مستعرضا أبرز المشاريع التي تنفذها جمعية المحافظة في العقبة

وشدد السعيد على أن جمعية المحافظة على القرآن منجز وطني وقصة نجاح باتت تخرج المتفوقين في مختلف مناحي الحياة ببركة القرآن الكريم.

وفي سياق متصل أثنى مفوض البيئة وشؤون الاقليم سليمان النجادات على الدور الوطني والديني الذي تقوم به جمعية المحافظة على القرآن الكريم داخل محافظة العقبة

وأكد النجادات أن جمعية القرآن صرح وطني وقصة نجاح تستحق الدعم لما تقوم به من جهد مميز في خدمة كتاب الله.

وتخلل المسابقة التي تنظم للعام الرابع على التوالي تخليدا لذكرى المرحوم وهيب الجهني توزيع الجوائز على مختلف الفائزين واستعراض مشاريع الجمعية في خدمة القرآن الكريم وأهله.