عجلون - علي فريحات

بلغ عدد الأسر المستفيدة من صندوق الزكاة في محافظة عجلون واللجان التابعة له 150 أسرة بواقع 7500 دينار تصرف شهرياً لهذه الأسر .

وقال مدير الأوقاف عبد السلام نصير في حديث لـ "الرأي" أن الزكاة هي حصة مقدرة من المال فرضها الله عز وجل للمستحقين الذين سماهم في كتابه الكريم‏ ‏أو هي مقدار مخصوص في مال مخصوص لطائفة مخصوصة مبينا أن قسم الزكاة في المديرية يقدم مساعدات شهرية متكررة تصرف في نهاية كل شهر وتهدف إلى سد حاجات الأسر الفقيرة الأساسية عن طريق إجراء دراسات اجتماعية يقوم بها الباحثين الاجتماعيين التابعيين للمديرية من خلال تعبئة نموذج دراسة جديد من قبل الباحثين إضافة إلى قيام الأسر المنتفعة بختم الاستبيان من الدوائر ذات العلاقة وذلك منعاً للازدواجية .

وأشار انه بلغ عدد الأسر المستفيدة في المحافظة 150 أسرة بواقع 7500 دينار شهرياً مبينا أنه تم تقديم عدة مشاريع تأهيلية منها أربعة مشاريع في مجال تربية الأغنام بقيمة 12 ألف دينار و4 مشاريع بقاله بقيمة 12الف دينار ويتم تقديم عيديات وقسائم كساء وغذاء ومساعدات طلاب الجامعات وحقائب مدرسية مع قرطاسيه وكسوة الشتاء .

وأشار إلى انه بلغ عدد الأسر المستفيدة من صندوق الزكاة ولجان الزكاة التابعة للمديرية 5451 بقيمة إجمالية 382 ألف و750 دينار.

وأضاف نصير أن الصندوق يقدم المساعدات الشهرية المتكررة والتي تصرف نهاية كل شهر للأسر الفقيرة والمحتاجة والأيتام لسد حاجاتهم بالإضافة إلى الأنشطة والفعاليات التي تنفذ خلال شهر رمضان المبارك بالتعاون مع لجان الزكاة التابعة للمديرية والبالغ عددها 6 منها 4في منطقة لواء كفرنجة وعين جنا ومنطقة الجنيد من خلال توزيع المساعدات على مستحقيها.

وأشار إلى أن الصندوق يقيم سنويا إفطار للأيتام خلال شهر رمضان المبارك والذي يهدف إلى إدخال البسمة والفرحة على وجوه الأيتام وتعزيز مهاراتهم ودمجهم مع المحسنين ليبقى نسيج المجتمع في هذا البلد متراحماً ومتلاحماً حيث تم توجيه لجان الزكاة لمضاعفة الجهد خلال شهر رمضان لتخفيف على المحتاجين .