عمان - سيف الجنيني

قال ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الأردن رائد حمادة ان الطلب على المواد الغذائية والمواد الرمضانية انخفض بنسبة 70% مقارنة بالايام الأولى من شهر رمضان .

وذكر حمادة في تصريح الى (الرأي) ان الطلب على المواد الغذائية تراجع بشكل ملحوظ خلال الايام الماضية مبينا ان المواطنين قاموا بشراء مستلزماتهم لشهر رمضان خلال الايام الثلاثة الاولى من شهر رمضان لفترة نحو عشرة ايام على الاقل.

وبين أن الاسعار شهدت استقرارا ملحوظا خلال شهر رمضان من العام الحالي مبينا انه لم يطرأ اي ارتفاعات تذكر او تسجل شكاوى من المواطنين حول ارتفاع اسعار بعض السلع.

واوضح ان النمط الاستهلاكي عند الأردنيين خلال شهر رمضان المبارك يتمثل في شراء اللحوم والدواجن قبل اول ايام الشهر الفضيل او الايام الاولى من الشهر نظرا لان المواطنين يقومون بشراء اللحوم والدواجن الطازجة.

وذكر ان النمط الاستهلاكي عند المواطنين يتغير بعد منتصف شهر رمضان خاصة اذا شهدت الاجواء ارتفاعا في درجات الحرارة فان المواطنين يقومون بارتياد المطاعم لتناول وجبات الفطور والسحور مبينا ان الاقبال على المطاعم والفنادق يرتفع بعد منتصف الشهر.

واعدت وزارة الصناعة خطة رقابية مكثفة على الاسواق بعد ان انتهت من التأكد من توفر مخزون كافي من المواد الغذائية والرمضانية بعد عقد سلسلة اجتماعات مع ممثلي مختلف القطاعات من مستوردين وصناع، والتأكد من توفير مخزون يكفي المملكة لاكثر من حاجتها وتزيد الى عدة شهور بالاضافة الى التأكيد على جودة السلع ومطابقتها للمواصفات بالتنسيق مع مؤسسة المواصفات والمقاييس والمؤسسة العامة للرقابة على الغذاء والدواء، والتنوع بحيث تكون هناك عدة خيارات امام المستهلك من نفس السلعة، واستقرار الاسعار والعمل على تخفيضها بسبب الانخفاض العالمي لاسعار السلع ووفرة الانتاج المحلي من الخضار والدواجن وغيرها.