الرأي - رصد

تشير البحوث إلى أن البكتيريا الضارة في أمعاء الأطفال يمكن أن تسبب الإصابة بالتوحد.

وأظهرت دراسة أجراها باحثون في مستشفى "تشيلو" للأطفال بجامعة شاندونغ بالصين، أن الأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد لديهم تركيبة فريدة من الخلل في البراز ورثوها عن أمهاتهم اللاتي يحملن مستويات أعلى من سلالات بكتيرية معينة.

ويعتقد الباحثون الصينيون وفق "ديلي ميل" أن هذه البكتيريا قد تنتج المواد التي تسبب التهاباً أو تمنع إيصال الرسائل الكيميائية إلى الدماغ، والتي تؤدي إلى بداية الإصابة بالتوحد.

وتزيد نسبة الإصابة بالتوحد بين الأطفال على واحد في المئة، ويعاني نحو واحد من كل 59 طفلاً في الولايات المتحدة من التوحد، مع تعرض الذكور لخطر الإصابة بصورة تزيد أربعة أمثال عن الإناث.