ليث اشتيوي

فلسطين تحيا كماء السماء

ففيها يموت ويحيا القدر

وقدسي هناك وقلبي هناك

وحلمي هناك وحلوي أمرّ

سأحفر كفي على أرضها

فكفي غصون كرمش الشجر

أنا بالأصائل أسبي الرجال

وسهمي خفيف بعيد النظر

فإما رجال نهز الجبال

وإما رجالٌ كنارٍ سقر

ويحكم سيفي في من أشاء

أنا العربي أنا المنتصر

دمائي إذا لم تغذِّ السدود

سأغدوا لهيباً ولا أنتظر

فإما شهيد وإما شهيد

وإما حياة كلحن الوتر

وكم من عزيز يرد الرماح

بعمرٍ فتيٍ بقلبٍ أغر

بلادي سنبقى بذور النجوم

نضيء دجانا ونمحو القمر

يعود إليك يتيم البلاد

وذنب اللجوء له يغتفر