عمان - أحمد الطراونة

تتواصل في العاصمة عمان والمحافظات فعاليات برنامج وزارة الثقافة في رمضان، حيث ستقام في العاشرة من مساء اليوم في المركز الثقافي الملكي الأمسية الثانية من «أمسيات رمضان الصوفية» للمنشد المصري محمد طارق، فيما ستقام الأمسية الثانية له في مركز الحسن الثقافي في الكرك، وذلك ضمن برنامج الوزارة الثقافي المتنوع الذي تهدف من خلاله إلى إيجاد حالة من التنوع الثقافي والفني عبر اقامة مجموعة من الفعاليات والامسيات الرمضانية الصوفية.

المنشد طارق الذي سيقدم اليوم مجموعة من أعماله الفنية وأناشيده التي اشتهرت منذ أن حاز على المركز الأول في مسابقة إبداع للإنشاد الديني، والابتهالات على مستوى الجامعات المصرية سيضيف إلى أمسيات رمضان الصوفية الأجواء التي تؤكد أهمية هذا الشهر والابتهالات والأناشيد التي تؤكد أيضا أهمية الانتباه لهذا اللون من الفن وقدرته على ايصال الرسائل الإيمانية وإضفاء الطابع الروحي على ليالي رمضان.

وستقام ايضا خلال نهاية هذا الاسبوع العديد من الأمسيات الصوفية التي سيشارك فيها العديد من الفنانين العرب والأردنيين، حيث ستقدم فرقة «الإخوة كيوان» الأردنية في العاشرة من مساء اليوم وعلى مسرح قاعة المؤتمرات والندوات في مركز إربد الثقافي لوحات من الغناء الصوفي والابتهالات والأناشيد الدينية، كما ستقدم أيضا مساء غد الجمعة باقة من أناشيدها على مركز الأمير حسين الثقافي في معان.

مدير شؤون المحافظات في وزارة الثقافة د. سالم الدهام، أكد على أن البرنامج الثقافي الذي تقيمه الوزارة خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام في العاصمة، والمحافظات الأخرى يهدف إلى إعادة الاعتبار لخصوصية هذا الشهر، وتعظيم قيم التسامح والإخاء في المجتمع.

وأوضح د. الدهام، أن البرنامج يشتمل على محاضرات دينية عن آداب رمضان والتسامح والخلق الإسلامي والإنساني القويم، وعروض مسرحية، ومسابقات وندوات فكرية وفنية وألعاب خفة وورش تدريبية، إضافة إلى برنامج «أمسيات رمضان الصوفية» مؤكدا أن الوزارة تنفذ هذا البرنامج بالتعاون مع وزارة الشباب، ووزارة السياحة، وأمانة عمان الكبرى، إضافة إلى جهات عدة.

وكان قدم ضمن فعاليات البرنامج الثقافي خلال ايام الاسبوع المنصرم بمدينة الحسن للشباب بمحافظة إربد عرضاً مسرحياً للأطفال من خلال الدمى بعنوان «صفاء ورفيق الدرب» من تأليف وإخراج صفاء عباسي، حيث ناقشت المسرحية قضايا وظواهر اجتماعية سلبية كظاهرة التنمر وعدم تقبل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، لتؤكد المسرحية أن الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة جزء من التنوع الاجتماعي، وتلا المسرحية إقامت بازار للأشغال اليدوية والصناعات الشعبية ولوحات تراث شعبي نظمته مديرية الثقافة بالتنسيق مع الهيئات الثقافية التابعة للوزارة، وتستمر المديرية في تنظيم طيلة أيام الشهر الفضيل.

كما قدمت فرقة تراث معان للإنشاد الديني فقرات إنشادية خلال برنامج الأسبوع الأول في معان والشوبك والحسينية ولواء البتراء، فيما أقيمت العديد من النشاطات المتنوعة في ساحة العين بالسلط تضمنت فعاليات ثقافية وتراثية وفعاليات خاصة بالاطفال.

اما في محافظة المفرق فسيعرض مساء غد الجمعة فيلم الرسالة ضمن البرنامج الرمضاني للمحافظة. وفي محافظة جرش اقيمت العديد من النشاطات التي تنوعت بين الثقافية والفنية ضمن اطار البرنامج الثقافي الرمضاني حيث عقدت ندوة بعنوان: «القدس في عيون الهاشميين»، ومهرجان للاطفال تضمن اسكتشات والعاباً خاصة للاطفال، فيما قدمت خلال الاسبوع المنصرم في محافظة الزرقاء العديد من الانشطة حيث قدم طبيشات عرضا مسرحيا فيما قدم عامر التوني امسيته الصوفية، اضافة لعرض للسامر الاردني.

كما استمرت النشاطات في العديد من المحافظات الاردنية ضمن البرنامج الذي اعدته وزارة الثقافة للشهر الفضيل.