العقبة - رياض القطامين

أكد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس مراد العضايلة ضرورة التحرك الشعبي والرسمي في مواجهة صفقة القرن لما تمثله من تهديد للأردن وتصفية للقضية الفلسطينية، معتبراً أن الأمة أمام نكبة جديدة «إن لم تصحُ الشعوب لمواجهة صفقة القرن».

ودعا خلال حفل الافطار الذي نظمه فرع حزب جبهة العمل الاسلامي في العقبة أمس الاول بحضور جمع من وجهاء مدينة العقبة وقيادات الحركة الاسلامية إلى تمتين الجبهة الداخلية والتوافق بين مختلف القوى الوطنية على رؤية سياسية لمواجهة المخاطر والتحديات والضغوط التي تواجه المملكة على الصعيد الداخلي والخارجي، مؤكداً ضرورة الإسراع بوتيرة الإصلاح السياسي ومحاربة الفساد والابتعاد عن كل ما من شأنه إضعاف الجبهة الداخلية، مطالبا الحكومة بالافراج عن جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي.

وأضاف العضايلة «الضغوط التي تواجه الاردن هي الأخطر منذ استقلاله حيث تتربص بعض القوى لتغيير هوية الوطن السياسية، وهناك بعض القوى المرتبطة بصفقة القرن تريد أن تفرض على الأردن وفلسطين واقعاً جديداً يقضي بالتنازل عن القدس وحق العودة».

وأشاد رئيس فرع حزب جبهة العمل الاسلامي في العقبة الدكتور سعد الدين الرفاعي بمواقف أهالي العقبة التاريخية تجاه القدس وفلسطين والتي لم تتوان يوماً عن نصرة الأهل في فلسطين والقدس، لما تمثله من قضية عقدية تمس جميع المسلمين.