الزرقاء - د.ماجد الخضري

بالرغم من اعتصام موظفي الجامعة الهاشمية 10 ايام متتالية لتحقيق مطالبهم العمالية التي ما زالت عالقة، أكد رئيس الجامعة الدكتور كمال الدين بني هاني تقديم كل ما من شأنه من تحقيق الرضا الوظيفي للعاملين أكاديميين وإداريين. وأشار إلى أن الهاشمية تعد أفضل جامعة من حيث الرواتب وحوافز البرامج غير العادية (البرنامج الموازي) بين الجامعات الأردنية قاطبة.

وقال الدكتور بني هاني: تتمتع الجامعة بأكبر شبكة تأمين صحي في المستشفيات الخاصة في الزرقاء وعمان واربد والمفرق، إضافة إلى التأمين في مستشفيات وزارة الصحة والخدمات الطبية والمستشفيات الجامعية.

وبين ان الجامعة حققت إضافات نوعية، وخاطبت الجهات الرسمية لتعديل نسبة مكافأة نهاية الخدمة من (50 %) إلى (100 %) كون المبالغ المخصصة لها متوفرة بفضل سياسة الجامعة في تنمية مواردها المالية والمشاريع الريادية التي نفذتها على مدار السنوات القليلة الماضية.

وأضاف أنها شكلت لجاناً لدراسة مطالب العاملين في تحسين بعض الخدمات واحتساب المياومة والتكليف ضمن نهاية الخدمة واحتساب المؤهلات العلمية التي تحتاج إلى تعديل الأنظمة وفق المسارات القانونية المتعارف عليها عند تعديل أي نظام.

وطالب موظفون في الجامعة الهاشمية رئاسة الجامعة بالاستجابة لمطالبهم وإعطائهم حقوقهم، مشيرين في شكوى لـ $ إلى انهم نفذوا اعتصاما هو الاطول في تاريخ الجامعة، امام الرئاسة لمدة عشرة ايام متتالية وما زالت قضاياهم عالقة.

وقال عدد منهم ان مطالبهم بسيطة لا تؤثر على موازنة الجامعة التي تعد اقوى الجامعات من الناحية المالية، لافتين إلى ان الجامعة لا تتلقى اي مساعدة من الحكومة، بل انها حولت لخزينة الدولة مبلغ 27 مليون دينار.

وقالوا ان الاعتصام لن يتوقف حتى تستجيب الجامعة للمطالب العادلة المتمثلة بضرورة تعديل نظام التامين الصحي الذي يعد نظاما ضعيفا لا يلبي الطموح.

وأضافوا أنه من غير المعقول ان يبقى موظفو الجامعة تحت رحمة بعض شركات التامين الصحي وان يتم رفض معالجة البعض بحجة المستحقات، مطالبين برفع مستحقات التأمين الصحي للمستشفيات المتعاقدة مع الجامعة ووقف عملية رفض استقبال المرضى من الموظفين بحجة ان المخصصات نفذت.

وطالبوا رئيس الجامعة ووزير التعليم العالي الاستماع الى مطالبهم وحل مشاكلهم في القريب العاجل قبل ان ينتقل الاعتصام الى خارج الجامعة.

وقالوا ان الحل يكمن بتعديل عدد من الانظمة المعمول بها في الجامعة ومنها نظام التامين الصحي كما طالبوا بتعديل نظام مكافأة نهاية الخدمة وتحويل العاملين على نظام المياومة الى موظفين رسميين.

وقالوا: هل يعقل ان يستمر الموظف عشر سنوات على نظام المياومة، ما يجري في الهاشمية غير معمول به في اي دولة في العالم ولا في اي مؤسسة في الاردن.

وبينوا ان هناك العديد من القضايا العمالية التي ما زالت عالقة بين الجامعة والموظفين ومنها قضية المسميات الادارية، مطالبين رئيس الجامعة منح كل ذي حق حقه والتعامل مع حقوق العمال بنوع من الجدية واعطاء العمال حقوقهم بالسرعة القصوى.

وطالبوا الجامعة الاعتراف بالشهادات العلمية التي حصل عليها الموظفون اثناء عملهم في الجامعة واعطائهم حقوقهم المالية التي نصت عليها القوانين والانظمة والتعامل مع قضايا العمال كنوع من الحق المكتسب، مشيرين الى ان عدداً من اعضاء مجلس الامناء تدخلوا في القضية وتم وقف الاعتصام مؤقتا لحين الخروج بنتائج مرضية للمعتصمين.