عمان - الرأي

وقعت اللجنة الأولمبية أمس الأول إتفاقية شراكة مع المركزية–تويوتا- وذلك دعماً للرياضيين والرياضة الأردنية.

وجرى توقيع الإتفاقية في مقر المركزية بحضور ناصر المجالي، الأمين العام للجنة وجورج حداد رئيس المركزية تويوتا.

وعلى ضوء هذه الإتفاقية ستكون المركزية–تويوتا- الراعي الذهبي للجنة الأولمبية الأردنية لمدة سنتين.

وعبر المجالي، عن اعتزاز اللجنة بالشراكة ومساهمتها في دعم الرياضة الأردنية وقال: نعتز بهذه الشراكة مع المركزية تويوتا والتي تعتبر أحد أبرز رعاة الألعاب الأولمبية والرائدة عالمياً في مجالها.. ونقدر مساندتهم للرياضيين في مشوار تأهلهم إلى أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠ وهو ما يتوافق بشكلٍ مباشر مع استراتيجية اللجنة في دعم الرياضة الأردنية.

وأكد حداد على التزام «تويوتا» في دعم الرياضة والرياضيين في إطار شراكتها مع اللجنة الأولمبية الدولية، «نتطلع إلى هذه الشراكة لدعم الرياضيين الأردنيين والذين يسعون جاهداً للوصول إلى الأولمبياد وتحقيق نتائج مميزة».

وتعتبر شركة تويوتا للسيارات جزءًا من برنامج الشريك الأولمبي للجنة الأولمبية الدولية منذ عام ٢٠١٥ وتستمر حتى ٢٠٢٤.

يذكر أن المركزية–تويوتا كانت وقعت في وقت سابق من العام الحالي إتفاقية رعاية مع عدد من لاعبي الإعداد الأولمبي لمساندتهم في تمثيل الأردن بصورة مشرفة في البطولات الإقليمية والدولية.