رويترز 

استمر هطول الأمطار الغزيرة على منطقة ساحل الخليج الأمريكي اليوم السبت مما زاد من مخاوف حدوث فيضانات بعد يوم من إغلاق المدارس وانقطاع الكهرباء عن آلاف المنازل بسبب السيول في مدينة هيوستون الأمريكية.

ووفقا للهيئة الوطنية للأرصاد الجوية فإن الأمطار ربما تتسبب في وصول السيول من ولاية تكساس إلى ولايتي فرجينيا ونورث كارولاينا في حين ستكون مناطق في جنوب ولاية لويزيانا الأكثر عرضة للخطر.

وبدأ سقوط الأمطار الغزيرة على هذه المنطقة يوم الثلاثاء مما أدى إلى إغراق الطرق السريعة وإسقاط خطوط الكهرباء.

وذكرت صحيفة هيوستون كرونيكل أن المياه غمرت الشوارع في أنحاء عدة بمنطقة هيوستون أمس الجمعة مما دفع السلطات لإنقاذ عشرات السائقين الذين تقطعت بهم السبل.

وأوضحت الصحيفة أن الأمطار هطلت على كثير من المناطق التي تم إجلاء سكانها في عام 2017 بسبب الإعصار هارفي. كان هارفي قد أودى بحياة 68 شخصا بأنحاء ساحل الخليج الأمريكي وتسبب في خسائر بلغت 125 مليار دولار.

وأمرت السلطات في مدينة هيوستون بإغلاق 280 مدرسة يبلغ عدد الطلبة فيها 209 آلاف طالب أمس الجمعة.

كما تواصل انقطاع الكهرباء في أنحاء من ساحل الخليج اليوم السبت إذ استمر انقطاع الكهرباء عن نحو 19 ألف مشترك في جنوب شرق ولاية تكساس. وذكرت شركة إنترجي تكساس في بيان أن الكهرباء عادت لآلاف آخرين الليلة الماضية.