كراكاس - ا ف ب 

أعادت فنزويلا فتح حدودها البرية مع البرازيل وحدودها البحرية مع جزيرة أروبا التابعة لهولندا واللتين كانت أغلقتهما منذ محاولة المعارضة إدخال مساعدات في شباط/فبراير، بحسب ما أعلن نائب الرئيس المكلف الاقتصاد الجمعة.

وأعلن طارق العيسمي في كلمة عبر التلفزيون "أن الحدود مع البرازيل وأروبا فتحت مجددا"، موضحا أن حدود بلاده مع كولومبيا وبقية الجزر الهولندية (بونايري وكوراساو) تبقى مغلقة.

وأضاف المسؤول الفنزويلي "نمد اليد لارساء حوار صادق" مع البرازيل وأروبا.

ويأتي ذلك بعدما ساد توتر العلاقات بين فنزويلا والبرازيل منذ وصول الرئيس اليميني المتشدد جاير بولسونارو الى سدة الحكم في البرازيل في كانون الثاني/يناير الماضي.

وكان وزير الخارجية البرازيلي إرنستو اروجا اعتبر في وقت سابق الجمعة أثناء زيارة لوارسو أن توقيف قيادي معارض في فنزويلا هو "عمل يائس"، في اشارة الى توقيف نائب رئيس البرلمان الذي تهيمن عليه المعارضة الفنزويلية.

واضاف اثر مباحثات مع نظيره البولندي "نحن قلقون جدا (...) حيال قمع النظام للمعارضة الديموقراطية، التي لم تعد معارضة ، بل حكومة شرعية"، وذلك بعد اعتراف نحو خمسين دولة بينها الولايات المتحدة بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيسا انتقاليا لفنزويلا.