عمان - حنين الجعفري

«نادي رِكت» نادٍ مختص في الرياضة الالكترونية وهو الأول من نوعه على مستوى جامعات المملكة بحسب مؤسس النادي الطالب في جامعة سمية للتكنولوجيا «أوس عبدالرحيم السفاريني». ويعرف السفاريني الرياضة الإلكترونية بأنها نوع من أنواع التحدي باستخدام الأجهزة الإلكترونية، ومن أشهرها الرياضات التي تتطلب وجود فريق للمنافسة ضد فرق أخرى.

ويروي السفاريني فكرة تأسيس النادي التي نبعت هذا العام، ويقول «بعد ملاحظتي لاهتمام الشباب المتزايد بممارسة هذه النشاطات بطريقة غير ممنهجة، اضافةً للاهتمام العالمي بالرياضات الإلكترونية، من هنا جاءت فكرة النادي لتنظيم البطولات المحلية لتعزيز المنافسة بطريقة ممنهجة، سعياً لتمثيل الأردن في البطولات العالمية». ويتابع: كان الهدف من هذا النادي استثمار مهارات طلاب الجامعات المهدرة وتطويرها وتوظيفها في بطولات الرياضات الإلكترونية وهي الاكثر تقديماً للجوائز المالية، التي قد تصل الى (أربعة وعشرين مليون دولار).

ويبين السفاريني عند إطلاق فكرة النادي بدأ اقبال الشباب الملحوظ على تكوين فرق جامعية للمنافسة بين بعضهم البعض وتطوير مهاراتهم، والاشتراك في البطولات المتعددة التي تم عقدها حتى الاَن، والتي تهدف الى تكوين فريق من أفضل اللاعبين من طلبة الجامعات الأردنية لكي يشارك في البطولات العالمية وتمثيل الاردن. ويضيف: بعد تنظيم عدة بطولات ناجحة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا والتي شهدت اقبالاً ونجاحاً باهراً، نظم النادي أول بطولة على مستوى الجامعات الأردنية في البطولات الإلكترونية، والتي أقيمت في شهر اذار الماضي باستضافة من جامعة الأميرة سمية وبمشاركة عشر جامعات أردنية، هي: جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، عمان الأهلية، البترا، الزرقاء، وإربد الأهلية والهاشمية والعلوم والتكنولوجيا والعلوم الإسلامية والجامعة الأميركية والالمانية الاردنية.